>

الشرطة الألمانية تواصل بحثها عن سارقي عملة ذهبية كبيرة تبلغ قيمتها 3,8 مليون يورو

الشرطة الألمانية تواصل بحثها عن سارقي عملة ذهبية كبيرة تبلغ قيمتها 3,8 مليون يورو

برلين- د ب أ- تواصل الشرطة الألمانية بحثها عن لصوص سرقوا في واقعة فريدة من نوعها عملة معدنية ثقيلة وكبيرة في حجم إطار سيارة، من جزيرة المتاحف في العاصمة الألمانية برلين قبالة مسكن المستشارة انغيلا ميركل.

وتقدر قيمة العملة الذهبية الكندية بـ3,8 مليون يورو وتزن مئة كيلوجرام وطول قطرها 53 سنتيمترا وسمكها 3 سنتيمتر وتحمل اسم “بيج مابل ليف/ورقة نبات القيقب الكبيرة/” وتحمل صورة الملكة إليزابيث الثانية.

أما القيمة المدونة على وجه هذه العملة فهي مليون دولار كندي (700 ألف يورو).

وترجح الشرطة أن اللصوص تمكنوا من الدخول إلى المتحف الواقع على فرعي نهر شبريه في ساعة مبكرة من صباح الاثنين من خلال نافذة مطلة على خط سكك حديدية يبعد أمتارا قليلة عن مبنى المتحف.

وذكر متحدث باسم الشرطة أمس أنه تم العثور على سلم على الخط الحديدي.

وأضاف المتحدث أن من المرجح أن الجناة أسندوا السلم على جدار في المبنى، وأنهم استخدموا نفس الطريقة في الهروب من المبنى عبر شريط السكك الحديدية باتجاه منطقة هاكيشر ماركت.

لكنه لا يزال من غير المعروف بعد كيف تمكن اللصوص من نقل العملة البالغ وزنها قنطارين. ولم تؤكد الشرطة تقارير إعلامية تحدثت عن نقل العملة عبر عربة يدوية صغيرة.

ورفضت الشرطة لاعتبارات تتعلق بسير التحقيقات الحديث حول ما إذا كان اللصوص قد تمت مراقبتهم في تلك الأثناء أو ما إذا كان جهاز الإنذار قد أطلق تحذيرا.

وراقب أفراد الشرطة محيط مسرح الجريمة، إذ أن ميركل تقيم قبالة جزيرة المتاحف، ويقطع جسر السكك الحديدية المنظر من مسكن ميركل صوب مسرح الجريمة.

وتولى محققون متخصصون في جرائم التحف الفنية وتابعون لمكتب مكافحة الجريمة في برلين التحقيق في الواقعة.

وكانت العملة ذات درجة نقاء 99,999%، قد تم سكها من قبل مصلحة سك العملة الملكية في كندا في عام 2007، ولا يوجد منها سوى خمسة نماذج فقط اشتراها مستثمرون إذ أن الذهب يمثل استثمارا آمنا.

ويظهر في الوجه الأمامي للعملة ثلاثة أوراق من نبات القيقب، رمز كندا.

ويضم متحف بوده بالأساس منحوتات، لكنه يضم أيضا تشكيلة من العملات المعدنية الكبيرة، وقدم المتحف معرضا عن دور المال في الفن.

وكان مجهولون سرقوا في العام الماضي عملات ذهبية بقيمة 420 ألف يورو من مكتب ومبنى سكني في بريمن.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا