>

السلطات المصرية ترد على تفجير الهرم بضربة مزدوجة للإرهاب

مصرع 40 من العناصر المسلحة بالجيزة وسيناء
السلطات المصرية ترد على تفجير الهرم بضربة مزدوجة للإرهاب


وجهت السلطات الأمنية المصرية، صباح اليوم السبت، ضربة مزدوجة للجماعات الإرهابية؛ إذ ردت على تفجير استهدف حافلة سياحية مساء أمس، وأحبطت في الوقت ذاته مخططًا للاعتداء على عدد من المنشآت الهامة.

وقالت وزارة الداخلية المصرية، إنها وجهت ضربات أمنية لعدد من أوكار العناصر الإرهابية كانت تجهز لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مؤسسات الدولة، خاصةً الاقتصادية ومقومات صناعة السياحة، ورجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية.

وأسفرت الجهود عن مصرع 40 إرهابيًّا بنطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء؛ وذلك ردًّا على الحادث الإرهابي الذي استهدف أتوبيسًا سياحيًّا أمس.

وأكدت الوزارة، في بيان رسمي، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني حول قيام مجموعة من العناصر الإرهابية بالإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مؤسسات الدولة، خاصةً الاقتصادية ومقومات صناعة السياحة ورجال القوات المسلحة والشرطة ودور العبادة المسيحية.

وتابع البيان: "تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات، وتوجيه عدة ضربات أمنية واقتحام أوكار تلك العناصر في توقيت متزامن بنطاق محافظتي الجيزة وشمال سيناء، عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا؛ حيث أسفرت نتائج التعامل معهم عن مصرع 40 إرهابيًّا على النحو التالي: 14 إرهابيًّا بمنطقة مساكن أبو الوفا بالحي 11 دائرة مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، و16 إرهابيًّا بمنطقة مساكن أبناء الجيزة بطريق الواحات بمحافظة الجيزة، و10 إرهابيين بمنطقة مساكن (ابني بيتك) بمدينة العريش محافظة شمال سيناء".

واستطرد البيان: "كما تم العثور بحوزتهم على كميات كبيرة من الأسلحة النارية والذخائر مختلفة الأعيرة، وعبوات ناسفة، وأدوات ومواد تصنيع المتفجرات"، وأنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية؛ إذ تتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات.

وكان حادث إرهابي وقع بمنطقة الهرم بمحافظة الجيزة بمصر، أمس الجمعة، وأسفر عن إصابة 11 سائحًا، بالإضافة إلى سائق الأتوبيس، ووفاة 3 سائحين والمرشد السياحي (مصري الجنسية).



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا