>

السلطات البرازيلية تعلن استحالة انتشال جميع جثث ضحايا انهيار السد المنجمي

ارتفاع عدد الضحايا إلى 84 قتيلًا و276 مفقودًا
السلطات البرازيلية تعلن استحالة انتشال جميع جثث ضحايا انهيار السد المنجمي

برازيليا- وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

استبعدت السلطات البرازيلية إمكانية انتشال جميع جثث ضحايا انهيار سد منجمي مخصص لإنتاج النحاس، والذي أسفر عن مقتل 84 عاملًا وفقد 276 شخصًا آخرين.

وأعلن أونيكس لورينزوني، كبير موظفي الرئاسة في البرازيل، اليوم الأربعاء، أنه لم يعد ممكنًا انتشال جميع الجثث من الانهيار الطيني الضخم الذي تسبب فيه انهيار سد جنوبي البلاد.

وارتفعت الحصيلة المؤكدة للضحايا إلى 84 قتيلًا، تم التعرف على هويات 42 منهم، حسبما أفاد موقع "جي1" الإخباري. وأضاف أن 276 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين.

وكان السد المقام بالقرب من بلدة برومادينهو قد انهار يوم الجمعة، ما أدّى إلى تدفّق الطين بالمنطقة وغمر الطرق والمنازل.

وكانت السلطات البرازيلية قد اعتقلت، أمس الثلاثاء، ثلاثة من موظفي شركة التعدين البرازيلية «فالي» واثنين من شركة الفحص والتفتيش الألمانية «توف سود» في أعقاب انهيار السد.

وأكدت «توف سود»، والتي تتخذ من مدينة ميونيخ مقرًّا لها، الثلاثاء، أنه تم القبض على اثنين من موظفيها في البرازيل.

وأضافت الشركة التي أجرت اختبارات السدود لصالح شركة «فالي» العام الماضي، أنه بسبب عمليات التحقيق المستمر والتي تدعمها حاليًا، لا يمكنها تقديم أي معلومات أخرى بهذا الشأن.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أنه تم إلقاء القبض على ثلاثة مسؤولين من شركة «فالي».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا