>

الروائح الكريهة تضرب العاصمة الإيرانية وتثير فزع السكان

الغموض يكتنف مصدرها
الروائح الكريهة تضرب العاصمة الإيرانية وتثير فزع السكان

طهران :

ضجّ سكان العاصمة الإيرانية طهران، أمس الأربعاء، بالشكوى من انتشار "روائح كريهة" قوية انتشرت في المدينة، بينما يكتنف الغموض مصدرها.

وذكرت قناة "روسيا اليوم" أن هذه الرائحة تزيد من مؤشرات تلوث الهواء في طهران بـ40 وحدة، مشيرة إلى أن مواطنين من مناطق عدة مثل ساحة فاطمي، وشارع ظفر عبد آباد، ومنطقة الجمارك، وشارع فلسطين، وساحة الأرجنتين أبلغوا السلطات عن انتشار روائح كريهة.

ونقلت القناة الروسية عن نشطاء إيرانيين قولهم، إن هذه الرائحة انتشرت وسط وغرب طهران وسببت حالة من الفزع، واعتقد البعض أنها ناجمة عن ثوران بركان ما، ورجّحوا أن يكون سبب الرائحة هو انفجار أنبوب صرف صحي وسط العاصمة، لكن السلطات لم تؤكد هذه المعلومة.

ونفى مصدر مسؤول أن يكون مصدر الرائحة بركان دماوند الخامد شرق طهران، كما دحضت المتحدثة باسم بلدية طهران سميم رووزبيهاني، التقارير التي زعمت أن سبب الرائحة يعود إلى انفجار أنابيب الصرف الصحي في ساحة الثورة.

وأطلقت بلدية طهران دوريات من خبراء البيئة في شوارع المدينة لمعرفة مصدر الرائحة.

وأكدت إدارة الأزمات في طهران أن مصدر الرائحة المنتشرة في المدينة لم يعرف بعد، لكنها انخفضت في عديد من المناطق ولم تؤثر على السكان. وذكرت أن الرائحة قد تكون ناتجة عن ظاهرة بيئية لا تدعو للقلق، بحسب ما أوردت "روسيا اليوم".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا