>

الرئيس اليمني: لن تحكمنا إيران وسنرفع علم البلاد فوق معقل “الحوثيين”


صنعاء : تعهد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، امس الثلاثاء، برفع علم بلاده على معقل جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) بمحافظة صعدة (شمال)، مشيرا إلى أن “إيران لن تحكم” اليمن.


جاء ذلك في كلمة ألقاها هادي، امس، في احتفالية جماهيرية بمحافظة جزيرة سقطرى، جنوبي اليمن، التي وصل إليها أمس، في ثاني زيارة له منذ توليه الرئاسة في فبراير / شباط 2012.


وقال هادي إنه “لن نسلم اليمن للانقلابيين (الحوثيون والموالون لهم من قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح) وإن إيران وأدواتها لن تحكمها مهما كلف ذلك”.


ويرتبط الحوثيون بعلاقة ودية مع إيران، وسط اتهامات للأخيرة بتزويد الجماعة بأسلحة متطورة وخبراء تصنيع مكنتها من مهاجمة الأراضي السعودية، وهو ما تنفيه طهران.


وجدد هادي في كلمته عزمه رفع علم الجمهورية اليمنية فوق جبال “مران” بمحافظة صعدة، مسقط رأس عبد الملك الحوثي زعيم جماعة الحوثيين.


وأضاف: “لن تضيع دماء شهداءنا هدرا، ولن نخذل شعبنا، وسنبني اليمن الاتحادي الجديد”.


ووجه هادي في كلمته الحكومة بتنفيذ جملة من المشاريع الخدمية بمحافظة جزيرة سقطري في مقدمتها توفير 2 ميجاوات من الطاقة الكهربائية، وإصلاح الشبكة الداخلية.


كما وجه هادي، بسرعة فصل المؤسسات الحكومية في سقطرى التي لا زالت تتبع محافظ حضرموت، وتأسيس العمل فيها كمحافظة بصلاحيات إدارية مستقلة كبقية المحافظات.


وكانت سقطرى تتبع إدارياً محافظة حضرموت شرقي اليمن، قبل أن يصدر هادي في أول زيارة له إلى سقطرى في أكتوبر/ تشرين الأول 2013 قراراً بإعلانها محافظة مستقلة.


ووجه هادي الشكر للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، وباقي دول مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات والهيئات الخيرية على كل ما يقدموه لسقطرى من دعم ومساندة في مختلف المجالات.


وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، تشارك فيه الإمارات، يقول المشاركون فيه إنه جاء استجابة لطلب الرئيس اليمني بالتدخل عسكرياً لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية لصالح”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا