>

الدكتور مضر شوكت يخاطب اخوانه معلقا على زيارة ترامب للرياض

الدكتور مضر شوكت يخاطب اخوانه معلقا على زيارة ترامب للرياض

الاخوة الأعزاء
نظرتنا الى الزيارة اللتي قام بها رئيس الولايات المتحدة الى الرياض و الاشتراك مع روؤساء العالم العربي و الاسلامي هي تاريخية اذا نظرنا اليها من زاوية احلال السلام في الشرق الأوسط و مكافحة الاٍرهاب اللتي حلت بها المنطقة .
راينا ان لا ننظر الى هذه الزيارة من الزاوية اللتي طالما قرأتها عن تغيير تاريخي في العراق بطلته الادارة الجديدة للولايات المتحدة .
بعلمي ان موضوع العراق لم يطرح إطلاقا في هذا الموءتمر الا من الزاوية الآنفة الذكر .
اما كتاب الغفلة اللذين وجدوا ماوى في صفحات اللتواصل الاجتماعي من المتخلفين و اللذين ياملون الناس بان (الأمريكان) سيغيرون ما سيغيرون في العراق فكفاهم كذبا على الخلق ، فوالله قد سئمناكم و سئمنا كلامكم المسموم اللذي يتغير كل يوم حسب اللذي يدفع او ما يَصْب في مصلحتكم و من وراءكم . ان جبهة الخلاص الوطني متمثلةً بأمينها العام و أعضاء مكتبها السياسي قد قررت قرارا لا رجوع فيه ، المضي الى الامام في خلق جو إيجابي يوحد الأمة من خلال اللقاء المباشر مع كافة روؤساء التحالف الوطني في بغداد و فتح نقاش موضوعي اساسه وحدة العراق و شعبه .
ان لغة العداء بين الشعب الواحد يجب بان تستبدل بلغة الاخاء ، و هذا لا يعني بأننا سنهادن المليشيات ( الشيعية ) المنفلتة كما لم نهادن داعش (السني) اللذي أتى لنا بالقتل و الدمار و الخراب . ان نضرت جبهة الخلاص ستتركز على إيجاد صيغ التفاهم مع شركاءنا في الوطن الواحد و التفاعل الإيجابي كخطوة نعتبرها سباقة لإثبات حسن النية . ان تحركنا سيكون اساسه ابطال التهم الكيدية على عشرات الآلاف من العراقيين و إرجاع المواطنين الى مدنهم و قراهم و إنهاء مرض الطاءفية اللتي ابتلينا بها ، و التركيز على سبل اعادة الإعمار و إيجاد السبل لإنهاء الفساد او الحد منه على اقل تقدير .
ان الأخذ بورقتي التسوية اللتي طرحها اخوتنا من الجانبين ستكون على راس جدول عملنا مع الاخوة في التحالف الوطني و التفاعل الإيجابي مع كلا الورقتين .
أمانة السر
جبهة الخلاص الوطني



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا