>

الدعوة الى منع النشاط الحر لأجهزة تصدير الارهاب والتطرف التابعة لنظام الملالي في ألمانيا

الدعوة الى منع النشاط الحر لأجهزة تصدير الارهاب والتطرف التابعة لنظام الملالي في ألمانيا

الدعوة الى منع النشاط الحر لأجهزة تصدير الارهاب والتطرف التابعة لنظام الملالي في ألمانيا(IGS) وتدعو المسؤولين المعنيين منع اقامة هكذا مؤتمر يهدف الى تمهيد نشر التطرف والارهاب في اوروبا.
جامعة المصطفى هي مؤسسة سيئة الصيت تدعم الارهاب الدولي تأسست من قبل النظام الايراني وبرعاية زعيم هذا النظام علي خامنئي ولها ارتباط بقوة القدس الارهابية لقوات الحرس والمهمة المكلفة بها جذب عناصر متطرفة من بين الشعوب غير الايرانية. ويتم استخدام الأفراد المجندين لاحقا في توظيفهم في ماكنة الارهاب وتأجيج الحروب لملالي ايران.
وتقول دراسة لصحيفة بيلد، فان وزارة شؤون العائلة في آلمانيا وفي اطار برنامج «لحياة على أسس ديمقراطية! قد خصصت مبلغ مالايقل عن 18255 يورو للعام 2017 ضد التطرف اليميني الداعي للعنف و المعادي للاانسانية» لمواجهة نشاطات (IGS). الطرف المتبني الرسمي لخدمات اقامة هذا المؤتمر هو جامعة المصطفى.
(HTTP://WWW.BILD.DE/POLITIK/INLAND/IRAN/AL-MUSTAFA-IGS-KONFERENZ-52433852.BILD.HTML )
ووفق تقارير لهيئة حماية الدستور (جهاز المخابرات الداخلية الألمانية) فان أعضاء (IGS) هم على ارتباط وثيق مع النظام الايراني.
ويجب اعتبار المؤسسات الموالية لايران في ألمانيا آليات للسلطة الايرانية أساسا تمثل النظرية الثيوقراطية للسلطة الايرانية. ... انهم «يمثلون قيما لا تنسجم مع مبادئ الحرية والديمقراطية».
ان المقاومة الايرانية تطالب بالغاء فوري لهذا المؤتمر وابتعاد وزارة شؤون العوائل الاتحادية عن هاتين المؤسستين المتطرفتين الارهابيتين «المصطفى» و (IGS). ان المساعدات الحكومية لكيانات وأشخاص تابعين للنظام الايراني يدعمون علنا ديكتاتورية ولاية الفقيه المطلقة، تصب عمليا ضد الأمن والسلام في اوروبا وضد اللاجئين والمعارضين الايرانيين الذين لجأوا الى ألمانيا من الاعدام والتعذيب والقمع الذي يمارسه هذا النظام. يجب طرد مرتزقة وعناصر نظام الملالي والمخابرات وقوة القدس من ألمانيا واوروبا وفق قرار مجلس الاتحاد الاوربي في ابريل 1997.

ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الايرانية في ألمانيا



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا