>

الخطر المتنكر.. وثائقي أميركي يكشف ارتباط داعش بإيران

الخطر المتنكر.. وثائقي أميركي يكشف ارتباط داعش بإيران

واشنطن

تستعد شركة "مارغن سكوب" بالتعاون مع لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية الأميركية "سابراك" لبث فيلمها الوثائقي الجديد "الخطر المتنكر" وهو وثائقي أميركي يكشف علاقة تنظيم "داعش" بـ"إيران".

ويكشف الفيلم خطر إيران على الولايات المتحدة الأميركية والعالم، ولغة الفيلم الأساسية هي الإنجليزية وسيترجم للفرنسية والإسبانية والفارسية والعربية أيضاً، ولأول مرة سيتم من خلال الوثائقي عرض لقاءات حصرية مع مسؤولين أميركيين يصرحون بارتباط داعش بإيران، ويعد "الخطر المتنكر" الوثائقي الأول من نوعه الذي تنتجه جهة عربية على قدرٍ عالٍ من الاحترافية للتعريف بجرائم إيران وارتباطاتها مع الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط.

وقال رئيس "سابراك" السيد سلمان الأنصاري رئيس "سابراك" لـ"الرياض": إن الجمهور المستهدف أساساً بهذا الفيلم هو الجمهور الأميركي ثم الأوروبي والعالمي، فالأميركيون تم تضليلهم بشكل كبير من قبل الإعلام اليساري في الولايات المتحدة المجامل لإدارة أوباما سابقاً، وبحسب الأنصاري سيتم عرض الفيلم على أربع قنوات وثماني منصات أميركية مختصة بالأفلام الوثائقية، مستهدفاً ما لا يقل عن عشرين مليون مشاهد أميركي في عام 2017، كذلك سيتم الترتيب لعرض مقتطفات من الفيلم على بعض الأوساط السياسية الأميركية بالأخص من الشق التشريعي في الكونغرس.

وسيبدأ عرض الفيلم قريبا، ومن أهم الشخصيات المشاركة بالفيلم "جيمس سميث، سفير أميركي سابق في السعودية وآدام ايريلي سفير سابق في البحرين، ومتحدث باسم وزارة الداخلية، وخبراء أميركيين مثل مايكل روبين، وأليكس فاتانكا، ومايكل روبين وآخرين".

ويرى الأنصاري: أن "سابراك" و"مارغن سكوب" منصات تؤمن بأن الإعلام والرأي العام الأميركي والعالمي له أهمية قصوى لإبراز الحقائق، والشعب الأميركي شعب صديق ويستحق منا أن نبرز له الحقائق كما هي بلا تزييف أو مبالغة، فالأمن القومي الأميركي هو امتداد للأمن العالمي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا