>

الخزانة الأميركية: سنلاحق حزب الله أينما ذهب

الخزانة الأميركية: سنلاحق حزب الله أينما ذهب

أكد وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، أن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات رادعة ضد ميليشيات حزب الله اللبنانية.
وأوضح منوتشين، خلال كلمة له ضمن «مبادرة مستقبل الاستثمار» في الرياض، أمس، أن واشنطن ستبحث مع حلفائها في المنطقة حزمة إجراءات ضد حزب الله.
وأشار منوتشين إلى أن السلطات الأميركية استهدفت أشخاصا وقيادات من الحزب كانت تسهل وتمول برامج كوريا الشمالية الصاروخية، مشددا على دعمه الكامل لإجراءات المملكة الصارمة ضد تمويل الإرهاب وملاحقة المتطرفين.
استراتيجية حازمة
يأتي ذلك في وقت كشف قياديون جمهوريون في مجلس النواب الأميركي، في وقت سابق، أن المجلس سيصوت خلال أيام قليلة على فرض عقوبات جديدة ضد برنامج الصواريخ الباليستية الإيراني، إلى جانب ملاحقة ميليشيا حزب الله بعقوبات جديدة.
وبحسب مراقبين، تأتي هذه الخطوات ضد إيران وميليشياتها، في سياق الاستراتيجية التي أعلن عنها الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، منذ توليه الرئاسة تجاه إيران، إضافة إلى انتقاداته المستمرة للاتفاق النووي وتعهده بتغيير بنوده.
شبكات إرهابية
كان مستشار الأمن القومي الأميركي، الجنرال هربرت ماكماستر، قد اتهم طهران بأنها أينما ذهبت تشعل المشاكل والفتن بين المجتمعات ويستشري العنف في هذه البلاد. ووصف ماكماستر خلال لقاء تلفزيوني أمس، الدور الإيراني في الشرق الأوسط بأنه هدّام وينشر العنف عبر أيادي الحرس الثوري الإيراني.
وتطرق ماكماستر إلى أن طهران استغلت الانقسام داخل كردستان بين أربيل والسليمانية، واستخدمت هذه الانقسامات في تمرير مصالحها، إلى جانب إنشائها ميليشيات تعمل خارج سيطرة الحكومة العراقية واستخدمتها للدفع بمصالحها كما حصل غداة استفتاء الأكراد.
كما أشار ماكماستر إلى ضرورة مواجهة الدعم الإيراني للحوثيين في اليمن، باعتباره مساعدا لاستمرار الحرب الأهلية هناك، ويشكل خطرا على المنطقة، وخاصة على السعودية، فيما اعتبر أن غض الطرف عن ملاحقة حزب الله في لبنان هو أخطر إجراء يمكن اتخاذه في الوقت الراهن.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا