>

الحكومة الفلسطينية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

استحدثت وزارة جديدة للمرة الأولى
الحكومة الفلسطينية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية

رام الله - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

أدت حكومة فلسطينية جديدة برئاسة المسؤول في حركة فتح محمد اشتية، مساء اليوم السبت، اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس.

وجرت مراسم تأدية اليمين الدستورية في مقر الرئاسة في مدينة رام الله قبل يوم من انتهاء المهلة القانونية المتاحة أمام اشتية لإعلان تشكيلة الحكومة.

وأصبحت حكومة اشتية الحكومة رقم 18 منذ تأسيس السلطة الفلسطينية في العام 1994 والأولى برئاسة قيادي من حركة فتح منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية عام 2006.

ويشغل اشتية منصب عضو في اللجنة المركزية لحركة فتح – أعلى هيئة قيادية في الحركة- منذ عام 2009 ويعتبر شخصية اقتصادية مقربة من عباس.

وضمت الحكومة المعلنة 21 وزيرًا من بينهم 16 شخصية جديدة. وشغلت ثلاث سيدات مناصب وزارية في الحكومة الجديدة لوزارات السياحة والصحة وشؤون المرأة. وتم استحداث وزارة جديدة للمرة الأولى تحت اسم «وزارة الريادة والتمكين الاقتصادي». وسيكون اشتية قائمًا بأعمال وزيري الداخلية والأوقاف إلى حين تعيينهما لاحقًا.

وكان عباس كلف اشتية في العاشر من الشهر الماضي؛ لتشكيل حكومة الوفاق الوطني التي تشكلت من شخصيات مستقلة منتصف عام 2014 بموجب تفاهمات للمصالحة مع حركة «حماس».

وانتقدت حماس تشكيل عباس حكومة جديدة من دون توافق وطني واعتبرتها خطوة لتكريس الانقسام الفلسطيني واستمرار لسياسة التفرد والإقصاء.

وقالت حماس في بيان صحفي إن «هذه الحكومة الانفصالية فاقدة للشرعية الدستورية والوطنية، وستعزز من فرص فصل الضفة الغربية عن غزة كخطوة عملية لتنفيذ صفقة القرن» الأمريكية.

وأضافت حماس أن «مواجهة التحديات التي باتت تعصف بالقضية الفلسطينية، وفي مقدمتها فرض صفقة القرن وتنفيذها، يتطلب تصويب هذه المسارات الخاطئة بتشكيل حكومة وحدة وطنية».

وقاطعت الجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين وهما أكبر فصيلين في منظمة التحرير بعد حركة فتح تشكيلة الحكومة الجديدة وطالبتا بتشكيل حكومة وحدة وطنية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا