>

الحكومة التركية تشن هجوما على الحزب الجمهوري المعارض وتعتبره “جزءا من حملة كبيرة ضد تركيا”

الحكومة التركية تشن هجوما على الحزب الجمهوري المعارض وتعتبره “جزءا من حملة كبيرة ضد تركيا”

أنقرة (د ب أ)- شنت الحكومة التركية الخميس هجوما على حزب الشعب الجمهوري المعارض، واعتبرت أن الحزب “جزء من حملة تشوية كبيرة ضد تركيا”.
ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن نائب رئيس الوزراء التركي المتحدث باسم الحكومة بكر بوزداغ القول :”هناك حملة تشويه كبيرة ضد تركيا؛ منظمة فتح الله جولن والموالون في نيويورك، وحزب الشعب الجمهوري في تركيا”.
كان زعيم الحزب الجمهوري كمال قليجدار أوغلو اتهم أمس الأول أقارب أردوغان بتحويل ملايين الدولارات إلى شركة تعمل في الخارج في جزيرة (أيل أوف مان) الخاضعة للتاج البريطاني، والتي تعد ملاذا ضريبيا، وقال إنه يستند إلى وثائق تثبت تحويلات لنجل أردوغان وشقيقه في الفترة بين كانون أول/ديسمبر 2011 حتى كانون ثان/يناير .2012
وقال بوزداغ إنّ قليجدار أوغلو “يقف بجانب كل من يعادي تركيا ورئيسها، دون النظر في صحة الوثائق والبيانات المُرسلة إليه من قبل جهات تستهدف استقرار تركيا”.
وقال بوزداغ إن “افتراءات قليجدار أوغلو ضدّ الحكومة التركية ورئيس البلاد باتت بمثابة خطر على الأمن القومي للبلاد”.
وشدد على أن قليجدار أوغلو فشل في إثبات ادعاءاته ضد أردوغان وأن الوثائق التي عرضها غير صحيحة ولا تعدو كونها افتراءات.
وقال إن “المنظمات الدولية والمنظمات الإرهابية تدرك جيداً الجهة الصالحة للاستخدام في تركيا لتحقيق أجندتهم ومؤامراتهم من خلالها، لذا فإنهم يتوجهون مباشرة إلى قليجدار أوغلو لجعله أداة لتنفيذ مؤامراتهم ضد تركيا”.
كان أردوغان نفى أمس هذه الاتهامات وقال إنه يعتزم مقاضاة زعيم حزب الشعب.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا