>

الحرائق تُكبِّد كاليفورنيا خسائر مالية وبيئية فادحة

ارشيفية

منذ يوليو الماضي
الحرائق تُكبِّد "كاليفورنيا" خسائر مالية وبيئية فادحة

تشهد ولاية كاليفورنيا، أضخم حرائق في تاريخها، منذ يوليو الماضي، وسط توقعات بتكبد خسائر مالية وبيئية فادحة.

وبدأت النيران بحريقين منفصلين في شمال الولاية التهمت قرابة مائة ميل بالكامل شمال مدينة سان فرانسيسكو، وفق "سكاي نيوز".

وقضت الحرائق الضخمة في المجمل على 443.4 ميل مربع منذ بدئها في 27 من الشهر الماضي، كما اضطر آلاف الأشخاص إلى إخلاء بيوتهم.

وتقول السلطات، إنها لم تسيطر سوى على 30 %من الحرائق، ورجّحت ألا تنتهي الكارثة بشكل كامل قبل أسبوع آخر على الأقل، فيما تواصل الحرائق المسماة بـ"ميندوسينو كومبلكس" تهديد 11 ألف منشأة في ولاية كاليفورنيا.

وقال نائب رئيس قطاع الغابات والوقاية من الحرائق في كاليفورنيا، سكوت ماكلان: إنَّ النيران الأخيرة لها سرعة كبيرة تصل إلى الحدود القصوى، كما أنها عنيفة وذات خطورة كبيرة "انظروا كيف كبُرت في غضون أيام قليلة".

ويعمل أكثر من 14 ألف إطفائي من ولايات أمريكية عدة لأجل السيطرة على الحرائق، يعمل أربعة آلاف منهم في موقع "ميندوسينو كومبلكس".

وفضلًا عن ذلك، وصل 140 من رجال الإطفاء المحترفين من أستراليا ونيوزيلندا، الأحد، في خطوة لمساعدة الولاية الأمريكية على تجاوز إحدى أسوأ كوارثها البيئية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا