>

الحجاج ينفرون من عرفات إلى مزدلفة

الحجاج ينفرون من عرفات إلى مزدلفة

وكالات:
بدأ حجاج بيت الله الحرام بعد غروب شمس اليوم التاسع من شهر ذي الحجة بالتوجه إلى مزدلفة، بعد أن من الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات وقضاء ركن الحج الأعظم ، في يوم علت فيه أصوات التلبية وأشرقت فيه الأجواء الإيمانية والروحانية وانشطرت فيه القلوب طلبا للمغفرة والرحمة.
ويؤدي ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير ، إقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ويلتقطون بعدها الجمر ، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة ، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم غد عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي ثم التحلل الأصغر والعودة للكعبة الشريفة من أجل القيام بطواف الإفاضة.
وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة هي المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.
وشهدت الطرق التي سلكها حجاج بيت الله الحرام في طريقهم إلى مزدلفة انتشار رجال المرور والأمن والحرس الوطني والكشافة لمساعدة الحجاج وتسهيل حركتهم.
وأعلنت وقوف فرق الإطفاء والفرق المساندة لها بمشعر مزدلفة حالة الإستنفار القصوى للقيام بأعمال الإطفاء والإنقاذ والمكافحة في مختلف المناطق عند الحاجة، وتخصيص عدة فرق لمحطات قطار المشاعر في مزدلفة، من خلال ما يتوافر لوحدات الإطفاء من تجهيزات تشمل سيارات الصهاريج ومعدات الإطفاء الفردية وانتشار وحدات الإطفاء المساندة المنتشرة على الطرق الترددية والمواقف التي لا يمكن تغطيتها عن طريق والوحدات المتمركزة داخل المشعر.
في سياق آخر ، نشرت وزارة الحج السعودية إرشادات على الحجاج لتسهيل أداء نسك رمي الجمرات وأبرزها تجنب الخروج في اليوم العاشر مِم الساعة ٦ صباحًا إلى الساعة ١٠ ونصف صباحًا والحادي عشر من الساعة ٢ ظهرا إلى الساعة ٦ عصرًا واليوم الثاني عشر من الساعة ١٠ ونصف صباحًا إلى الساعة ٢ ظهرًا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا