>

الحارس السابق لماكرون يثير الجدل.. والإليزيه يعلق

الحارس السابق لماكرون يثير الجدل.. والإليزيه يعلق


أعلن قصر الإليزيه، الثلاثاء، أن ألكسندر بينالا "ليس موفدا رسميا ولا غير رسمي" للرئاسة الفرنسية بعد نشر معلومات صحفية أشارت إلى زيارة قام بها لتشاد مؤخرا الحارس السابق للرئيس إيمانويل ماكرون.

وذكرت مصادر قريبة من ماكرون لـ"فرانس برس": "ليس لدينا أبدا وسطاء في العلاقات التي نقيمها مع رؤساء الدول الأفريقية. إذا أعطى رئيس الجمهورية تفويضا فيكون ذلك لوزير خارجيته أو خليته الدبلوماسية".

ونقلت صحيفة "لوموند" عن مصادر متطابقة قولها إن بينالا قام مطلع ديسمبر بزيارة قصيرة لنجامينا، وقال أحد المصادر: "كان برفقته 6 أشخاص في طائرة خاصة وسددوا التكاليف ببطاقة ائتمانية".

وبحسب "لا ليتر دو كونتينان" المتخصصة في شؤون أفريقيا في عدد 12 ديسمبر، التقى بينالا شقيق الرئيس التشادي، عمر ديبي، الذي يشرف على الإدارة العامة للاحتياطي الاستراتيجي التشادي.

وقال الإليزيه، الثلاثاء: "ليست وقائع محققة بل شائعات تؤخذ على محمل الجد"، وأضاف: "مهما كانت الخطوات التي يتخذها بينالا فهو ليس موفدا رسميا ولا غير رسمي لرئاسة الجمهورية. إذا قدم نفسه على هذا النحو فهو مخطئ".

يذكر أن ماكرون زار تشاد في 22 ديسمبر الجاري.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا