>

الجيش الكويتي يحذر مرتادي البحر: لا تقتربوا من ميدان الرماية البحري

ينفذ رماية بالذخيرة الحية بالتزامن مع زيارة «بومبيو».. غدًا..
الجيش الكويتي يحذر مرتادي البحر: لا تقتربوا من ميدان الرماية البحري

الكويت :

أعلن الجيش الكويتي (ممثل في مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة) اليوم الاثنين، عن اتجاه القوات البحرية إلى تنفيذ رماية تدريبية بـ«الذخيرة الحية»، بعد غد (الأربعاء).

وقالت المديرية «في بيان، اليوم الاثنين» إن الرماية ستبدأ صباحًا في ميدان الرماية البحري على مسافة 5.16 ميلًا بحريًّا شرق رأس الجليعة.

وتمتد الرماية التدريبية المذكورة حتى جزيرة قاروة، بمسافة ستة أميال بحرية شرق رأس الزور امتدادًا إلى جزيرة أم المرادم.

وأهابت المديرية جميع المواطنين والمقيمين من مرتادي البحر عدم الاقتراب من منطقة التدريب حرصًا على سلامتهم.

وفي سياق آخر، يبدأ وزير خارجية الولايات المتحدة، مايك بومبيو، غدًا الثلاثاء، زيارة للكويت يوقع خلالها عددًا من اتفاقيات التعاون بين البلدين.

وتشمل الاتفاقيات المرتقبة بحسب وكالة الأنباء الألمانية المجالين الدفاعي والأمني، فضلًا عن التعاون الجمركي.

ووصف نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله زيارة بومبيو لبلاده بأنها «تشكل مناسبة وفرصة مهمة لتوقيع عدد من الاتفاقيات بين البلدين الصديقين».

وبيَّن «خالد الجارالله» أن الاتفاقيات تشمل «المجالين الدفاعي والأمني والتعاون الجمركي...»، فيما إن «زيارة بومبيو تأتي في إطار جولات الحوار الاستراتيجي».

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن أن «الجارالله» إنه يتطلع لأن تسهم في «تعزيز الحوار الاستراتيجي وتطوير مجالاته...».

وأوضح «الجارالله» أن الكويت تتطلع لنجاح المباحثات التي سيجريها وزير الخارجية الأمريكي مع المسؤولين في البلاد.

وبيَّن «الجارالله» أنها ستتطرق أيضًا لتشمل مجالات التعاون العديدة، لاسيما في المجال الاقتصادي والاستثماري والطاقة.

وبخصوص الاتفاقيات في المجالين الأمني والعسكري قال «الجارالله» إنه هناك نقاش مستمر فيما يتعلق بجهود مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله.

وأشار الجارالله إلى أن المباحثات ستتناول أيضًا الملفات الساخنة التي تشغل المنطقة وخصوصًا الوضع في اليمن وسوريا.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا