>

الجيش السوري يرفض طلب الأكراد بدخول عفرين للتصدي للهجوم التركي قبل تسليمهم السلاح.. وواشنطن تنفي علمها بأي اتفاق

الجيش السوري يرفض طلب الأكراد بدخول عفرين للتصدي للهجوم التركي قبل تسليمهم السلاح.. وواشنطن تنفي علمها بأي اتفاق


بيروت ـ وكالات: افادت مصادر بأن الجيش السوري رفض طلبا من الأكراد بدخول القوات الحكومية السورية إلى عفرين، قبل تسليم التنظيمات الكردية سلاحها.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصدر عسكري خاص تأكيده أن القيادة السورية اشترطت لدخول الجيش السوري إلى عفرين، تسليم وحدات حماية الشعب الكردي السلاح للدولة السورية.
وأضاف المصدر، أن الرد من الجانب الكردي جاء بالرفض، مؤكدا أنه بذلك لم يتفق الطرفان.
وكان القائد العام لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية، سيبان حمو، لم يستبعد مطلع الأسبوع الجاري، إمكانية دخول الجيش السوري إلى عفرين لمساعدة الفصائل الكردية على التصدي للهجوم التركي ضمن عملية “غصن الزيتون”.
وسبق أن طالبت الإدارة الذاتية الكردية في عفرين دمشق إثر إطلاق الجيش التركي حملة “غصن الزيتون” في عفرين، بالتدخل لحماية المنطقة ونشر القوات على الحدود مع تركيا.
يذكر أن الجيش التركي بدأ في الـ20 يناير الماضي، عملية عسكرية أطلق عليها “غصن الزيتون” يستهدف من خلالها المسلحين الأكراد في عفرين شمالي سوريا. وأعلنت الأركان التركية مؤخرا، عن تحييد 1528 مسلحا منذ انطلاق العملية، وأكدت أنها تمكنت خلال الساعات الـ24 الماضية من تحييد 43 من المسلحين الأكراد وآخرين تابعين لتنظيم “الدولة الاسلامية”.
وفي قت سابق أكد مصدر لـ”راي اليوم” قرب تنفيذ اتفاق بين قوات الجيش السوري وقوات حماية الشعب الكردية للدخول الى مدينة عفرين للدفاع عنها ومن المحتمل ان يتم يوم السبت المقبل.
وأضافت المصادر ان الدولة السورية دعمت وحدات الحماية عسكرياً وتم نقل مقاتلين للوحدات إلى عفرين.
جاء ذلك فيما ذكرت وكالة الأناضول أن رتلاً عسكرياً تابعاً للجيش التركي وصل إلى مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب السورية، استعدادا لإقامة مركز المراقبة السادس في إطار اتفاق أستانا.
وأشارت الوكالة إلى تمرّكز القوات التركية في قرية الصرمان التابعة لمدينة معرة النعمان في إدلب، حيث ستُنشئ مركز المراقبة الجديد.
ومن جهتها أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الخميس، بأنها ليست على علم بإمكانية دخول القوات الحكومية السورية إلى عفرين.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية لوكالة “سبوتنبك” ردا على سؤال بهذا الشأن: “لا، ليس لدي معلومات”.
وكان الجيش التركي وفصائل الجيش الحر المدعومة منه، قد أطلقوا عملية “غصن الزيتون” في 20 من الشهر الماضي، ضد وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة عفرين شمال غرب سوريا.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا