>

الجامعة العربية تطالب بتوفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني

بعد اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة رام الله..
الجامعة العربية تطالب بتوفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني


أدانت جامعة الدول العربية بأشد العبارات اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة رام الله، واقتحام وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا"، ومنع الموظفين من مغادرة الوكالة واحتجازهم، واتخاذها الوكالة ثكنة عسكرية لإطلاق الرصاص وقنابل الصوت والغاز تجاه المواطنين.

واستنكر الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية السفير سعيد أبو علي في تصريحات صحفية أمس الإثنين، الاعتداء الإسرائيلي على المؤسسات الرسمية والإعلامية الفلسطينية، والتي تأتي في سياق حملة مدروسة ومسعورة تقودها حكومة الاحتلال وجيشها ضد أبناء الشعب الفلسطيني في كل المناطق الفلسطينية.

وأكد أبو علي أن هذا الفعل الإرهابي يتطلب بشكل عاجل المجتمع الدولي بالتدخل لمحاسبة سلطة الاحتلال على جرائمها وخروقاتها المخالفة للقانون والشرعية الدولية، لافتًا الانتباه إلى أن هذا الاستهداف هو دليل على استهتار قوات الاحتلال بالمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة وكل القوانين التي تحكم العمل الصحفي والإعلاميين في العالم.

وطالب بضرورة توفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني ومؤسساته صامدة في مواجهة الاحتلال حتى إنجاز حقوقهم غير القابلة للتصرف، وتجسيد سيادة دولتهم وعاصمتها القدس.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا