>

الجالية الأحوازية تتظاهر مطالبة بإغلاق السفارة الإيرانية من هولندا

الجالية الأحوازية تتظاهر مطالبة بإغلاق السفارة الإيرانية من هولندا

لاهاي- صرح ثائر المهداوي ممثل الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني بهولندا ، أنه قد شارك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الجالية الأحوازية اليوم الجمعة، أمام البرلمان الهولندي بالعاصمة السياسية الهولندية بلاهاي ممثلا عن الهيئة الدولية وعن الجالية العراقية، وفي حديثه للإعلام الهولندي أوضح المهداوي أنه يجب التصعيد من قبل الخارجية الهولندية، والإسراع بتقديم الجناة للمحاكمة أمام القضاء الهولندي والدولي.

وأضاف وكذلك مراقبة طاقم السفارة الإيرانية جيدا، لأنه غير المستبعد أن يخططوا لتنفيذ المزيد من العمليات الإرهابية ضد معارضيهم. وأكد المهداوي أن إغلاق السفارة الإيرانية أصبح مطلب شعبي من قبل أبناء الجالية العربية، وذلك لأن إيران تهدد مستقبل بلادهم وأولادهم، وأيضا بلاد المهجر ومعارضيها ولذلك يجب أن تطرد من الأراضي التي تحترم الحريات.

وذكر المهداوي أن الجالية الأحوازية والعربية قامت بسحق علم النظام الإيراني تحت أقدامهم في المظاهرة، مؤكدين أنه علم إيران الإرهابية.: وفي كلمة ألقاها المهداوي باسم الجالية العراقية و الهيئة الدولية لمقاطعة النظام الإيراني.

أكد فيها على أن الهيئة تقدم الإسناد والمؤازرة لعائلة الشهيد أحمد المولى والى الجالية الأحوازية العربية.

كما أكد على ضرورة أن يكون هناك تكاتف ضد النظام الايراني الارهابي بهولندا، وقال سنعمل على إغلاق السفارة الإيرانية بلاهاي لأنها تعتبر نقطة انطلاق للإرهاب، وطالب المهداوي الحكومة الهولندية بالوقوف بجانب الشعب الأحوازي، لتحرير الأحواز سلميا من الاحتلال الإيراني.

ذلك وقد نظمت الجالية الأحوازية وبمشاركة عربية وقفة احتجاجية أمام البرلمان الهولندي ظهر اليوم الجمعة وبحضور من الإعلام الهولندي، وباهتمام كبير من قبل القنوات الإخبارية، والمنظمات الهولندية، وذلك على أثر كشف السلطات الهولندية النقاب بشكل رسمي عن منفذي جريمة اغتيال الشهيد أحمد مولى (أبا ناهض) رحمه الله والتي أكدت السلطات في هولندا أن جهاز الاستخبارات الإيراني من يقف وراء تلك العملية الإجرامية، وقد إعلنت الحكومة الهولندية رسميا، أن إيران وراء إغتيال الشهيد أحمد المولي، الرئيس السابق حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وهي حركة معارضة للوجود الإيراني في الأحواز العربية.


وكانت هناك مطالب للحكومة الهولندية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمحاسبة النظام الإيراني على فعلته واجرامه وذلك عبر *قطع العلاقات* الدبلوماسية والتجارية و “فرض العقوبات” الرادعة لجرائمه، كما نطالب الحكومة الهولندية بالتحرك الفوري على الصعيد الدولي “برفع دعوة قضائية” لدى محكمة الجنايات الدولية ضد الكيان الإيراني المجرم على ما اقترفت يداه في عملية اغتيال الشهيد أحمد مولى.

وترى الجالية الأحوازية، أن الرد الوحيد على ذلك يوجب دول أوروبا على ضرورة إغلاق السفارات الإيرانية التي تمثل بقع إرهابية في القارة الأوروبية، وليس هولندا فقط..

والجدير بالذكر أنه كان هناك تعاطف شعبي مع أسرة الشهيد أحمد المولى، كما أن هناك غضب شعبي ضد إرهاب الدولة الهولندية، وقد تحدث عادل السويدي بأسم منظمة حزم الأحوازية، و أبنة الشهيد المولى والعديد من أبناء الأحواز بهولندا وهتفوا ضد إرهاب إيران وتهديدها الاستقرار بالمملكة الهولندية.



شارك اصدقائك


التعليقات (16)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا