>

التفاصيل الكاملة لحادث إطلاق النار الإرهابي على المصلين بنيوزيلندا

التفاصيل الكاملة لحادث إطلاق النار الإرهابي على المصلين بنيوزيلندا

وقع هجوم إرهابي, صباح اليوم, بمسجدين في مدينة كرايست تشيرش، جنوب نيوزيلندا خلال صلاة الجمعة، وبلغ إجمالي عدد الشهداء الذين سقطوا بـ49 شخصًا والمصابين 48

وقال مفوض الشرطة النيوزيلندي مايك بوش: "لم نواجه أي تهديدات أخرى منذ أن استجبنا لهذا الحادث"، وأضاف أنه "ليس لدى أي وكالة أي معلومات عن المهاجمين، وأن هذا الهجوم كان مخططًا له جيدًا".

ما نعرفه حتى الآن :

*الهجومان الإرهابيان قد وقعا بمسجدين منفصلين، واحد في مسجد النور بجوار حديقة هاجلي، حيث قتل 41 شخصًا، والآخر في مسجد لينوود في ضاحية لينوود، حيث توفي 7 أشخاص في الحال، وتوفي شخص واحد في المستشفى.

*الشرطة احتجزت ثلاثة أشخاص، أحدهم وُجهت له تهمة القتل، وهو يميني متطرف، يبلغ من العمر 28 عامًا ويحمل الجنسية الاسترالية.

*الشرطة عثرت على العديد من العبوات الناسفة في سيارة مملوكة لأحد المشتبه بهم.

*بث أحد المسلحين لقطات حية من الهجوم على فيسبوك عن طريق كاميرا مثبتة على الرأس، وأظهرت اللقطات لحظات إطلاقه النار بشكل عشوائي على رجال ونساء وأطفال من مسافة قريبة داخل مسجد النور.

شهود عيان :

وقال أحمد المحمود، أحد المصلين في مسجد النور، إن المهاجم اقتحم المسجد بينما كان المصلون يركعون على الصلاة، وكان يحمل سلاحًا كبيرًا، وبدأ إطلاق النار على الجميع في المسجد, وأضاف أنه فر مع آخرين من خلال اختراق باب زجاجي.

وأفاد رجل فلسطيني، طلب عدم ذكر اسمه، لوكالة الأسوشيتد برس، أنه سمع إطلاق نار سريع، وشاهد رجلًا على الأرض وقد أطلقت رصاصة في رأسه، وأضاف "سمعت ثلاث طلقات سريعة، ثم بعد حوالي 10 ثوان بدأ إطلاق الرصاص مرة أخرى" وشاهدت الناس يهربون خارج المسجد، وكان بعضهم مغطى بالدماء."

وقال شاهد عيان لإذاعة بي سي عربي إن عشرات من الأشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في الهجوم على المسجدين وإنه اختبأ خلف حاوية.

وقال شاهد عيان أن المسلح بدأ يطلق عليهم الرصاص، وأي شخص يظن أنه لا يزال حيًّا كان يطلق عليه الرصاص، لم يرد لأحد أن يبقى حيا

ردود الأفعال:

توالت الإدانات وردود الأفعال الدولية، بعد الهجومين الإرهابيين على نيوزيلندا،

ومن أبرزها:
*مصر تدين الهجوم الإرهابي و تؤكد على وقوفها بجانب نيوزيلندا وكافة أسر الضحايا.

*الأزهر يحذر من أن ما حدث يشكل مؤشرا خطيرا على النتائج الوخيمة التي قد تترتب على تصاعد خطاب الكراهية ومعاداة الأجانب وانتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا في العديد من بلدان أوروبا.

* قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، في تعليق مصور أدلت به أن هذا يوم أسود في نيوزيلندا، وأن هذا عمل عمل عنف استثنائي وغير مقبول.

* بابا الفاتيكان يصف الهجوم بأنه "عنف لا معنى له".

* وقال ترامب في تدوينة له على موقع "تويتر":"أحر تعازي وأطيب تمنياتي للشعب النيوزيلندي بعد المذبحة المروعة في المساجد.

* المستشارة الألمانيةأنجيلا ميركل، تقول أن الهجوم الإرهابي هو اعتداء على الديمقراطية والتسامح في نيوزيلندا.

* ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية ترسل رسالة تعزية إلى الشعب النيوزلندي جاء فيها أنا حزينة بشدة بسبب الأحداث المروعة في كرايست تشيرش اليوم. ويرسل الأمير فيليب وأنا تعازينا لعائلات وأصدقاء أولئك الذين فقدوا أرواحهم.

*استنكر رئيس وزراء باكستان، عمران خان، الحادث قائلاً "الإرهاب لا دين له"، مشدداً على أن "الهجمات الإرهابية المتزايدة هي بسبب معاداة الإسلام بعد هجمات سبتمبر 2001 حيث يلام الإسلام و1.3 مليار مسلم على أي فعل إرهابي يصنعه مسلم".

* قالت وزيرة خارجية أندونيسيا ريتنو مرسودي في بيان: "تدين أندونيسيا بشدة عملية إطلاق النار هذه، خاصة في مكان للعبادة وأثناء صلاة الجمعة".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا