>

التحالف الدولي يجدد ضرباته الجوية على “تلعفر” وكتيبة فرنسية تستعد للتحرك نحو المدينة

التحالف الدولي يجدد ضرباته الجوية على “تلعفر” وكتيبة فرنسية تستعد للتحرك نحو المدينة

تجددت الضربات الجوية لطيران التحالف الدولي، الأربعاء، على مواقع تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) في مدينة تلعفر، غربي الموصل، شمالي العراق، فيما تستعد كتيبة فرنسية للتحرك نحو المدينة، ضمن حملة تحريرها.

وفي تصريح، قال النقيب في قوات الحشد الشعبي التركماني، موسى علي جولاق، إن الطيران الحربي للتحالف الدولي استهدف 6 مواقع لتنظيم “الدولة” (داعش) وسط مدينة تلعفر.

وأضاف “أصوات انفجارات هائلة نتجت عن تلك الضربات، وأعقب أحدها انفجارات صغيرة، مما يرجح استهداف مخازن للأسلحة والعتاد”، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول الخسائر البشرية والمادية.

وبحسب جولاق، فإن “كتيبة المدفعية الفرنسية الذكية، المتمركزة بمحيط سد الموصل، تستعد للتحرك باتجاه مواقع قريبة من مدينة تلعفر، بهدف إسناد القوات العراقية، التي تستمر بتحشداتها من أجل تحرير مدينة تلعفر”.

وتضم الكتيبة الفرنسية (تعمل ضمن قوات التحالف الدولي) أسلحة متطورة مع طاقمها، وسبق أن دعمت القوات العراقية، إبان العمليات العسكرية لتحرير الموصل من التنظيم الإرهابي، الشهر الماضي، بعد حملة عسكرية استمرت 9 أشهر.

وبخصوص أوضاع تنظيم “داعش” داخل مدينة تلعفر، أفاد جولاق بأن “العدو مستمر بحملات الاعتقال لعناصره الذين يهربون من مواقعهم، بسبب القصف الجوي، المستمر منذ أسبوعين، ولا نستبعد أن يقوم بإعدامهم”.

وتستعد القوات العراقية لشن حملة عسكرية لاستعادة قضاء تلعفر، غربي الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، التي كانت معقلا للتنظيم منذ سيطرته عليها صيف 2014.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا