>

البيان 515 الصادر من القيادة العامة للقوات المسلحة - الجيش العراقي الوطني

بسم الله الرحمن الرحيم
القيادة العامة للقوات المسلحة
الجيش العراقي الوطني
(نصر من الله وفتح قريب)
بيان رقم 515
الموقف من الصراع الامريكي الايراني على الاراضي العراقية

سلبت السيادة الوطنية العراقية في التاسع من نيسان 2003 على أثر الغزو الامريكي – البريطاني الغاشم وازاحة السلطتين التشريعية والتنفيذية واحتلال الاراضي الوطنية وحل وتفكيك القوات المسلحة وفتح الحدود امام التدخلات الايرانية وباقي التنظيمات المسلحة. ومستغلا الفراغ الامني فقد توغل النفوذ الايراني والاحزاب التابعة له في السلطة حتى تضاعف بعد انسحاب قوات الاحتلال في عام 2011. وبعد احداث عام 2014 وسيطرة تنظيم الدولة(داعش) على محافظات نينوى وصلاح الدين والانبار ، استغلت أمريكا وايران الموقف في حينه لترسل قواتها ومليشياتها بصيغة المستشارين لترسيخ وجودهما وبسط نفوذهما في العراق.

وفي ظل تصاعد الأزمة بين امريكا وايران ،تبرز اصوات نشاز منحازة لأحد الطرفين وتدعوا ابناء الشعب والعشائر للوقوف والقتال الى جانب أحدهما ضد الاخر وبالتالي ستكون ارض العراق مجدداً ميدان معركة لتنفيذ الحرب بالوكالة ويكون الشعب ضحية هذا الاصطدام.

الجيش العراقي الوطني يؤكد على ان السيادة العراقية ناقصة ومسلوبة منذ عام 2003 وأن العراق بلد محتل من قبل الجانبين الامريكي والايراني ولا مصلحة للعراقيين الوقوف الى جانب اي من الطرفين الذي يستوجب عليهم الرحيل وترك الشعب يقرر مصيره بنفسه.

وان استعادة السيادة العراقية الوطنية تتطلب جلاء القوات الاجنبية مهما كانت هويتها، وبناء عملية سياسية شرعية وقوات مسلحة وطنية وحظر المليشيات الطائفية، وحضور ارادة شعبية تسعى لبناء عراق حر موحد ودولة مدنية حديثة لاتنقاد الى الاحزاب والطوائف ولا تتبع اجندات أجنبية.

وفي هذه المناسبة نتطلع الى موقف شعبي وطني حازم ورافض للانحياز الى اي طرف من الاطراف الاجنبية المتصارعة وينبغي تغليب مصلحة العراق الموحد وشعبه فوق اية أعتبارات اخرى ... والله اكبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر

الجيش العراقي الوطني

24 كانون الثاني 2019



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا