>

البيان رقم 484 الصادر من القيادة العامة للقوات المسلحة (الجيش الوطني) الذكرى السابعة والثلاثون لرد العدوان الايراني 1980

بسم الله الرحمن الرحيم

القيادة العامة للقوات المسلحة

الجيش العراقي الوطني

(نصر من الله وفتح قريب)

بيان رقم 484


الذكرى السابعة والثلاثون لرد العدوان الايراني 1980


تصادف اليوم الذكرى السابعة والثلاثون للتعرض السوقي العراقي في 22 ايلول 1980 لردع العدوان الايراني وأجهاض نوايا واطماع نظام الملالي الجديد الذي أطلق التصريحات النارية لاحتلال بغداد وضم العراق الى مشروعه الطائفي والتوسعي.


في مثل هذا اليوم الأغر وقبل سبعة وثلاثون عاما أنطلقت جحافل قواتنا المسلحة في القاطع الاوسط بقيادة الفيلق الثاني وفي القاطع الجنوبي بقيادة الفيلق الثالث لتدمير القوات الايرانية وأبعادها عن الحدود والمدن العراقية وتمكنت قواتنا المسلحة بأوقات قياسية من تحقيق عامل المباغتة وتدمير قوات العدو والحصول على المبادأة السوقية .


تزامن تقدم وأندفاع قواتنا الباسلة مع ضربة جوية موفقة نفذتها طائرات القوة الجوية العراقية شملت مراكز القيادة والسيطرة والقواعد والمطارات وأسلحة ورادارات الدفاع الجوي وتحشدات القوات البرية وأهداف اخرى وبذلك فرضت قوتنا الجوية الموقف الجوي الملائم على ساحة العمليات وسيطرتها على سماء المعركة.


عندما نستذكر هذه الذكرى العطرة نقف عند مواقف الشجاعة والبسالة لرجال وقيادات وشهداء قواتنا المسلحة بكافة قيادات الاسلحة البرية والجوية والبحرية والصاروخية وبصنوفها الساندة والخدمات ، لقد كانت معركة مشتركة خاضها الجيش ببسالة وكان الشعب العراقي خير رديف وداعم للحرب وأهدافها.


ومارست القيادة العامة للقوات المسلحة أدوارها ومهامها وأدارت الحرب بكفاءة و بقرارات جريئة وسخرت الموارد الوطنية لدعم القوات المسلحة في قواطع العمليات.


ونحن نستذكر أقتدار وبطولات قواتنا المسلحة الباسلة التي اجبرت كبيرهم على جرع السم تثبت الوقائع ان التوغل الايراني بالشان العراقي بالوقت الراهن وتمدده بالمنطقة ماكان ليحصل الا بعد غياب الجيش العراقي بعد أن حله الاحتلال الامريكي الغاشم والمتواطؤ مع النظام الايراني وعملائه بالداخل .


الجيش العراقي الوطني يحي بطولات قواتنا المسلحة الباسلة ورجال القادسية من صنوف الجيش كافة وندعوا الجميع الى أستلهام الدروس والعبر من هذه الذكرى وحاجة العراق الملحة الى جيش وطني قوي يعيد للوطن مكانته وهيبته ويطهره من الأجنبي وأعوانه .


تحية الى رجال القادسية
ورحم الله الشهداء ...والله اكبر


22 أيلول 2017



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا