>

البريطانيون يتهافتون للحصول على جنسيات أوروبية قبل مغادرة الاتحاد

ألمانيا وإيرلندا وإسبانيا والبرتغال في المقدمة
البريطانيون يتهافتون للحصول على جنسيات أوروبية قبل مغادرة الاتحاد

كشف استطلاع تم إجراؤه مؤخرًا أن عدد مواطني بريطانيا الذين يسعون إلى الحصول على جنسية دول أوروبية أخرى، زاد بشكل ملحوظ قبل خروج البلاد المقرر من الاتحاد الأوروبي في مارس المقبل.

وسجلت ألمانيا وإيرلندا وإسبانيا والبرتغال زيادة في طلبات البريطانيين الراغبين في الحصول على جوازات سفر هذه الدول خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وفقًا للاستطلاع الذي أجرته وكالة الأنباء الألمانية.

وبحسب الاستطلاع؛ يشعر كثير من البريطانيين بالقلق إزاء مستقبلهم والقدرة على العمل، أو السفر عبر البر الرئيسي (أوروبا)، في ظل غموض الموقف بشأن نتائج مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والتداعيات الاقتصادية المتوقَّعة.

وفي ألمانيا، ارتفع عدد المواطنين البريطانيين الذين حصلوا على الجنسية الألمانية خلال عام 2017 إلى 7500 بريطاني، مقارنة بـ 622 في عام 2015.

واستقبلت إيرلندا نحو 183 ألف طلب من بريطانيين؛ للحصول على جواز سفر إيرلندي عام 2018.

وارتفع عدد البريطانيين الذين تقدموا للحصول على الجنسية الإسبانية بنحو ثلاثة أمثال خلال أول عشرة أشهر من العام الماضي، مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.

ويشار إلى أنه، رغم ذلك، يعد الرقم، 166، قليلًا بسبب متطلبات الحصول على الجنسية الإسبانية التي تشمل التخلي عن جواز السفر البريطاني، وإثبات وجود محل إقامة في إسبانيا لفترة لا تقل عن عشرة أعوام.

كما زاد عدد البريطانيين الذين تقدموا بطلب للحصول على الجنسية البرتغالية خلال الأحد عشر شهرًا الأولى من عام 2018 ليصل إلى 500، وكانت البرتغال قد سجلت 62 طلبًا فقط خلال عام 2015.

ويبدأ البرلمان الإنجليزي مناقشة اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء، المقبل، ومن المقرر إجراء تصويت على الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي والاتحاد الأوروبي، يوم 15 يناير الجاري.
وليس من المتوقع أن يحظى الاتفاق بأغلبية في التصويت.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا