>

البرلمان الإيطالي يتجاهل اعتراضات تركيا ويعترف بالإبادة الجماعية للأرمن

دعا إلى إعطاء القضية الاهتمام الدولي الكافي
البرلمان الإيطالي يتجاهل اعتراضات تركيا ويعترف بالإبادة الجماعية للأرمن

روما - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

تجاهل البرلمان الإيطالي الاعتراضات المسبقة لتركيا، وأقرّ -أمس الأربعاء- وبأغلبية كاسحة، اقتراحًا يدعو الحكومة إلى «الاعتراف رسميًّا بالإبادة الجماعية للأرمن، وإعطائها اهتمامًا دوليًّا».

وحصل الاقتراح على دعم من مختلف الأحزاب، وتم تمريره بعد تأييد 382 نائبًا دون أي معارضة، بينما امتنع 43 نائبًا عن التصويت، من حزب «فورزا إيطاليا» المحافظ المعارض الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء الأسبق سيلفيو بيرلسكوني.

وقوبلت نتيجة التصويت بالتصفيق من أعضاء المجلس.

ويتعين على الحكومة الإيطالية، التي لم تتخذ موقفًا مؤيدًا أو معارضًا للاقتراح، أن تتابع طلب البرلمان الذي يحثّها على الاعتراف بالإبادة الجماعية، إلا أنها ليست مضطرة قانونًا للقيام بذلك.

وفي رد فعل على تصويت اليوم، غرد رئيس دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين التون، على موقع "تويتر" وكتب: «ندين بقوة أحدث محاولة للبرلمان الإيطالي لتشويه تاريخ أمتنا وتسييسه».

وأضاف: «هذا أمر غير مجد، وعدواني ويبعث على الأسف».

كما غرد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن على «تويتر» وأدان التصويت الذي رأى أنه «تجاهل وقائع التاريخ».

وكانت وزارة الخارجية التركية قد استدعت سفير إيطاليا في أنقرة أول أمس الإثنين، بعد أن تقدم مشرّعون إيطاليون بالمقترح الذي يدعو إلى الاعتراف بالمذابح العثمانية ضد الأرمن في 1915-1916 باعتبارها أعمال إبادة جماعية، وهو وصف ترفضه تركيا بشدة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا).

ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية قولها، إن تركيا استدعت السفير ماسيمو جياني للتعبير عن «الأسف» تجاه هذه الخطوة، وطلبت توضيحًا لموقف إيطاليا.

وكانت حكومات تركيّة متعاقبة قد رفضت بشدة استخدام مصطلح إبادة جماعية في وصف عمليات الطرد الجماعي والقتل لنحو 5ر1 مليون من الأرمن على أيدي الإمبراطورية العثمانية.

وتقول أنقرة، إن ما بين 300 ألف و500 ألف من الأرمن لقوا حتفهم، وتشير إلى أن ذلك جاء إلى حدّ كبير نتيجة للاضطرابات الناجمة عن الحرب العالمية الأولى، واستبعدت وصف ذلك بالإبادة الجماعية.

في غضون ذلك، أكد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني أول أمس الإثنين معارضته لتمويل الاتحاد الأوروبي لتركيا، وكتب على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي، إن هذه البلاد «لم ولن تكون أبدًا جزءًا من أوروبا».

وهناك 20 حكومة، بينها حكومات فرنسا وألمانيا وروسيا، تصنف رسميًّا قتل الأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية على أنه أعمال إبادة جماعية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا