>

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 16 شخصية سورية مقربة من الأسد يتهمها بتطوير واستخدام أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين في سوريا

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على 16 شخصية سورية مقربة من الأسد يتهمها بتطوير واستخدام أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين في سوريا

بروكسل: قرر الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، فرض عقوبات على 16 شخصًا “ساهموا بتطوير واستخدام أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين في سوريا”.
وجاء في القرار الصادر عن مجلس العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي، أن العقوبات الجديدة تأتي في إطار مكافحة الاتحاد لاستخدام وانتشار الأسلحة الكيميائية.
وشمل قرار الاتحاد الأوروبي، تجميد الأصول المالية ووضع حظر للسفر على ثمانية من كبار المسؤولين العسكريين وثمانية علماء يتعاونون مع نظام بشار الأسد.
وشدد قرار الاتحاد الأوروبي، على أن الشخصيات التي شملتها العقوبات ساهمت بتطوير واستخدام أسلحة كيماوية ضد السكان المدنيين في سوريا.
ونوه القرار إلى أن عدد الشخصيات التي فرضت عليها عقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي، بلغت حتى الآن 255 شخصية، تعتبر مسؤولة عن القمع العنيف الذي مارسه بشار الأسد ضد الشعب السوري.
وأشار القرار أن الشخصيات المذكورة والتي تشملها عقوبات الاتحاد الأوروبي، تتهم بتأييد ودعم النظام السوري، والاستفادة منه، وأن الاتحاد جمد أيضًا أصول 67 شركة لأسباب مماثلة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا