>

الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل

أكد أن موقفه بشأن الهضبة السورية «لم يتغير»
الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل

أعلن الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، عدم اعترافه بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان المحتلة. مشيرًا إلى أن الدول الأعضاء لن تتبع الولايات المتحدة في مسألة الاعتراف بهذه السيادة المزعومة.

وأعادت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، تأكيد وجهة نظر الاتحاد بهذا الخصوص، في بيان باسم الدول الأعضاء.

وأفاد البيان، الصادر قبيل اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن قرار واشنطن، أن «موقف الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بوضع هضبة الجولان لم يتغير».

وتابع البيان أنه «تماشيًا مع القانون الدولي وقراري مجلس الأمن الدولي 242 و497، فإن الاتحاد الأوروبي لا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان المحتلة».

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد وقّع، يوم الإثنين الماضي، إعلانًا يعترف بضمّ إسرائيل عام 1981 للهضبة الاستراتيجية، التي استولت عليها من سوريا إبان حرب عام 1967.

وعقد مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، جلسة خاصة لمناقشة قضية الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، حسبما أفاد مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر.

وقال المندوب الفرنسي، الذي تتولى بلاده هذا الشهر رئاسة مجلس الأمن، في تصريحات صحفية أدلى بها، في مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك: «تقدمت إلينا البعثة الدائمة لسوريا بطلب لعقد جلسة استثنائية، وسوف تُعقد اليوم (الأربعاء) علنًا بدل المشاورات المغلقة المخطط لها سلفًا».

وكانت البعثة السورية لدى الأمم المتحدة، قد طلبت، الأول من أمس الثلاثاء، من رئاسة مجلس الأمن، التي تتولاها فرنسا في شهر مارس، تحديد موعد لعقد اجتماع عاجل بهدف مناقشة الاعتراف الأمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان.

وبعثت الخارجية السورية، في الـ22 من مارس الجاري، برسالتين إلى الأمين العامّ للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن، ردًّا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ بشأن الجولان السوري المحتلّ، مطالبة باتّخاذ موقف رسمي لا لبس فيه بشأن احتلال إسرائيل الجولان. مؤكدة أن أي اعتراف أو أي إجراء ينطوي على إسقاط الحق السوري، «هو عمل غير شرعي ولا أثر له».



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا