>

الإعصار «تريفور» يضرب شمال أستراليا بعنف

تصاحبه رياح سرعتها 250 كيلومترًا في الساعة..
الإعصار «تريفور» يضرب شمال أستراليا بعنف

سيدني - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

ضرب الإعصار «تريفور» شمال أستراليا، اليوم السبت، وتصاحبه رياح قوية تبلغ سرعتها 250 كيلومترًا في الساعة؛ حيث يتوقع أن يتسبَّب الإعصار في أضرار كبيرة بالمنطقة البرية.

ووصلت العاصفة إلى اليابسة في حوالي الساعة 1230 مساء السبت (0330 بتوقيت جرينتش) جنوب شرق جزر سير ادوارد بيلو، بالقرب من بلدة بورولولا التي تمّ إخلاؤها، حسبما أفادت هيئة الإذاعة الأسترالية (ايه بي سي).

وقامت السلطات المحلية بإجلاء أكثر من ألفي شخص في المنطقة، قليلة السكان، بالقرب من الحدود مع الإقليم الشمالي وكوينزلاند قبل وصول الإعصار الذي تمّ تصنيفه من الفئة الرابعة.

كما تم إجلاء سكان بلدة بورولولا وعددهم 1600 شخص، فضلًا عن عدد من تجمعات السكان الأصليين النائية.

ويوم الخميس الماضي، نفذت السلطات الأسترالية أكبر عملية إجلاء بالإقليم الشمالي (نورثرن تيريتوري)، خوفًا من إعصار «تريفور» القادم بقوة إلى البلاد.

وقال مايكل جانر، رئيس وزراء الإقليم: إنّه تم إعلان حالة طوارئ في خليج كاربنتاريا قبل أن يضربه إعصار «تريفور».

وذكر جانر في تصريحاته للصحفيين توقعات هيئة الأرصاد الجوية بأن يصل الإعصار إلى اليابسة بين بورولولا وجروت إيلاند خلال يوم السبت كعاصفة استوائية شديدة من الفئة الرابعة.

وأشار رئيس وزراء الإقليم إلى أنَّ أحوال الملاحة البحرية في الخليج تتدهور اعتبارًا من هذا الصباح، (يقصد صباح الخميس الماضي).

وتمّ إجلاء نحو ألف شخص تقريبًا من جروت إيلاند في الخليج على الحافة الشمالية لأستراليا، كما يتم إجلاء مزيدٍ من الأشخاص من المدن الساحلية في البر الرئيسي.

وذكرت وكالة أسوشيتيد برس أنه تمّ نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم جوًا وبرًا.

وأشارت إلى أنَّ عمليات الإجلاء استهدفت بشكل رئيسي قاطني المجتمعات النائية، وجميعهم من السكان الأصليين المقيمين على الساحل الشرقي لولاية الإقليم الشمالي وحتى عاصمة الإقليم داروين.

وأعلنت حالة الطوارئ في أجزاء من الساحل الغربي لخليج كاربنتاريا، بولاية الإقليم الشمالي، خشية الانهيارات الأرضية المتوقع أن يسببها إعصار تريفور.

وبحسب مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي، من المتوقع أن يتسبب إعصار تريفور المنتظر قدومه بسرعة تصل إلى 160 ميلًا في الساعة (260 كلم في الساعة) إلى هطول أمطار غزيرة وعاصفة خطيرة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا