>

الإرهاب مأساة عالمية - فاروق جويدة

الإرهاب مأساة عالمية
فاروق جويدة

فى كل يوم تودع مصر كوكبة من شهدائها الأبرار الذين قدموا للوطن أرواحهم من أجل الأمن والاستقرار والحياة الكريمة..مئات الشهداء الذين ارتوت الأرض بدمائهم الذكية فداء لكل المصريين..إن هؤلاء الشباب من أبناء قواتنا المسلحة والشرطة والمواطنين يقدمون للعالم دروسا فى الدفاع عن الأوطان ومحاربة الإرهاب.. رغم أن الإرهاب مأساة عالمية لم تترك وطنا إلا أن شباب مصر هو الذى تحمل الجزء الأكبر من هذه المحنة أمام جماعة إرهابية تنكرت لكل مشاعر الانتماء والوطنية..لقد دفعت مصر الثمن غاليا من أرواح أبنائها الأبرار وتحمل الاقتصاد المصرى ضريبة إنقاذ العالم من هذه الكارثة وقدم المصريون نموذجا فريدا فى القدرة على التحمل أمام ظروف حياتية صعبة فرضتها أعباء المواجهة مع حشود الإرهاب.. إن مصر تحارب الإرهاب من كل الجهات فى سيناء والحدود الغربية مع ليبيا والقادمين من البحار ومن حدود السودان.. إن هذه المسافات التى تقدر بآلاف الأميال تحولت إلى بؤر إرهابية تهدد أمن مصر واستقرارها.. ومازالت العمليات الإرهابية داخل القاهرة تطارد المواطنين فى اكثر من مكان وكان آخرها عملية الدرب الأحمر ومازال الجيش يحاصر الإرهابيين فى سيناء.. إن الشيء المؤسف أن العالم يقف متفرجا على ما يحدث من حشود الإرهاب رغم أن هناك دولا تدعم الإرهاب بالمال والسلاح ولم تلق الجزاء المناسب من دول العالم التى تتحدث عن الحريات وحقوق الإنسان..مازالت تركيا ترسل السلاح إلى ليبيا وتحاصر سوريا فى الشمال ومازالت قطر تقدم الملايين من الدولارات لدعم قوى الإرهاب والإنفاق عليها.. كان ينبغى أن يقف العالم ويمنع هذا الدعم للجماعات الإرهابية.. إن آخر الأخبار تؤكد أن هناك ١٢ ألفا من حشود داعش تنتظر ترحيلها إلى أماكن مجهولة فى العالم ولنا أن نتصور لو وصلت هذه الآلاف إلى دول أوروبا وهذا أمر ليس ببعيد لأن منهم من يحملون جنسيات هذه الدول..إن العالم كله يتحدث عن مأساة الإرهاب والإرهابيين ولكنهم يطلقون هذه الحشود على الدول العربية لأنها أولى بهم نسبا ودينا وفكرا وخرابا..قلنا كثيراً إن الإرهاب بلا دين ولا وطن وإنه فى يوم من الأيام سوف يهدد العالم كل العالم.
******************************************************************************

تنويه من العراق للجميع
-----------------------
قريبا سيتوقف العراق للجميع من تحديث الاخبار على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك و تويتر )
وسيكون التحديث مستمر فقط على موقع العراق للجميع الرسمي ... فنوجه عناية الجميع من يرغب بمتابعة الاخبار
ليزور صفحتنا الرسمية على الانترنت وهي تحدث بشكل دوري ومستمر
وسيتم ابلاغكم عن موعد ايقاف التحديث على مواصل التواصل الاجتماعي

الموقع
iraq4allnews.dk



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا