>

الأمن الإيراني يصفي معارضًا عشرينيًا بسجن "أراك"

تعرض لعمليات تعذيب وحشية
الأمن الإيراني يصفي معارضًا عشرينيًا بسجن "أراك"

طهران

أقدمت السلطات الإيرانية على تصفية شاب يُدعى "سيد شهاب أبطحي" يبلغ من العمر 20 عامًا في سجن بمدينة أراك الإيرانية؛ وذلك بعد أيام من تنفيذ إعدامات مماثلة خارج إطار القانون في السجن ذاته.

وقال موقع "منظمة مجاهدي خلق" إنه بعد مرور 10 أيام على اعتقال المعارض الشاب، عثرت عائلته على جثته أمام باب منزل العائلة، ويبدو عليها آثار ضرب وتعذيب من قوات الأمن التي اعتقلته.

واعتقلت الأجهزة الأمنية في مدينة أراك، مئات المعتقلين على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت ضد النظام في الـ28 من ديسمبر الماضي، وتم احتجاز المعتقلين في الأيام الأولى في السجن المركزي للمدينة، ثم نقلتهم إلى مقر قوات الباسيج بميدان المقاومة.

وفيما يتعلق بأوضاع باقي المعتقلين في أراك، نقل موقع مجاهدي خلق عن مصدر مطلع قوله إن المعتقلين بعد أن تعرضوا للضرب المبرح والسب من قبل ضباط الباسيج، تم نقلهم إلى مبنى وزارة الاستخبارات المتاخم لمقر الباسيج في المدينة.

جدير بالذكر أن أحد المعتقلين المتوفين في بداية الأحداث المدعو "وحيد حيدري"، كان في معتقل أراك، وقد ادعى المسؤولون أن سبب وفاته هو الانتحار.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا