>

الأمم المتحدة تندد بقتل الجيش الإسرائيلي لفلسطيني مقعد

الأمم المتحدة تندد بقتل الجيش الإسرائيلي لفلسطيني مقعد
أعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، أن إقدام إسرائيل على قتل رجل فلسطيني مقعد، خلال احتجاج ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "غير مفهوم"، بينما قالت إسرائيل إنها لم تستهدف الرجل.

وجاء في بيان للأمير زيد، امس الثلاثاء، أن قوات الأمن الإسرائيلية قتلت إبراهيم أبو ثريا بالرصاص في رأسه قرب السور الحدودي بين قطاع غزة وإسرائيل يوم الجمعة.
بينما أكد الجيش الإسرائيلي أن تحقيقا أجراه خلص إلى أنه من المستحيل معرفة سبب قتله وإنه لم توجه إليه أي ذخيرة حية خلال تفريق مظاهرة شابتها أعمال عنف.

وكان الرئيس الأمريكي اعترف، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وكلف وزارة الخارجية بالعمل على نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها.

وعلى خلفية اعتراف ترامب تشهد القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجات واسعة ومواجهات عنيفة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وبحسب إحصائيات صادرة عن وزارة الصحة الفلسطينية والهلال الأحمر الفلسطيني، أسفرت المواجهات عن مقتل عشرة فلسطينيين وإصابة نحو ألفين بإصابات مختلفة بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق بالغاز.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا