>

الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمليات الإغاثة في شمال سوريا رغم تحديات السيول

30 ألف لاجئ تضرروا من الأمطار
الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمليات الإغاثة في شمال سوريا رغم تحديات السيول

قالت الأمم المتحدة، إن فرق العمل الإنساني في سوريا توفر الإغاثة -بما في ذلك الخيام العائلية- في عدد من تجمعات النازحين في شمال غرب سوريا، رغم الأمطار الغزيرة التي تحولت إلى سيول أثرت بشكل كبير على المشردين داخليًّا هذا الشتاء، وتسببها في تدمير أماكن الإيواء المؤقتة في هذه المنطقة.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق، الأربعاء، إن نحو 18 ألف شخص تضرروا من ذلك الوضع في أكثر من 60 تجمّعًا غير رسمي للنازحين في شمال غرب سوريا، وإن حوالي 3000 خيمة قد لحقت بها أضرار جسيمة.

وأضاف أن الكثير من المتضررين نقلوا إلى المدارس والمساجد والمساكن القريبة والمخيمات الأخرى، وشجع من تأثروا بالسيول على الانتقال مؤقتًا إلى مراكز الاستقبال والمخيمات التي تتوفر بها الخدمات.

وأكد نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة أنه على الرغم من التحديات المرتبطة بحالة الطرق، بسبب السيول، إلا أن فرق العمل الإنساني توفر الإغاثة، بما في ذلك الخيام العائلية، في عدد من تجمّعات النازحين في المنطقة.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا