>

الأمريكية العليا تحكم لصالح السودان في تفجير المدمرة «يو أس أس كول»

الأمريكية العليا تحكم لصالح السودان في تفجير المدمرة «يو أس أس كول»

منعت المحكمة الأمريكية العليا يوم الثلاثاء البحارة الأمريكيين الذين أصيبوا في تفجير المدمرة الأمريكية كول على يد تنظيم القاعدة في عام 2000 من الحصول على 314.7 مليون دولار تعويضات من حكومة السودان لدورها المزعوم في الهجوم.

وبغالبية ثمانية قضاة مقابل واحد ألغت المحكمة قرارا لمحكمة أدنى درجة كان يتيح للبحارة الحصول على التعويضات من بنوك تضم أرصدة سودانية. ويمثل القرار الجديد انتصارا كبيرا للسودان الذي نفى تقديم أي دعم لتنظيم القاعدة لتنفيذ الهجوم على المدمرة قبالة سواحل اليمن.

تأتي القضية بعد إصابة 15 بحارا في الهجوم الذي وقع في 12 أكتوبر عام 2000، والذي رفعوا بعده هم وثلاثة من أزواجهم دعوى ضد السودان في 2010 متهمين إياه بتقديم دعم مادي للقاعدة في تنفيذ التفجير. وينفي السودان الاتهامات. وقُتل 17 بحارا وأصيب العشرات في الهجوم الذي وقع في ميناء عدن اليمني.

وفي عام 2012 أصدر قاض اتحادي في واشنطن حكما غيابيا ضد السودان بتعويضات تبلغ 314.7 مليون دولار. وأمر قاض في نيويورك لاحقا بنوكا معينة بتسليم أصول لديها مملوكة للسودان لسداد جزء من التعويضات.

وأيدت محكمة استئناف في نيويورك تلك القرارات في 2015، رافضة دفوع السودان بأن الدعوى لم ترفع بما يتفق مع قانون الحصانات السيادية الأجنبية الأميركي الذي يحكم مقاضاة الحكومات الأجنبية أمام المحاكم الأميركية.

وبدأت المحكمة العليا الأمريكية في نوفمبر 2018 النظر في عن مقدم من السودان، تؤيده الحكومة الأمريكية، على تعويضات قيمتها 314.7 مليون دولار لبحارة أمريكيين أصيبوا في تفجير المدمرة كول على يد تنظيم القاعدة في عام 2000.

واستمع القضاة إلى مرافعات شفوية في طعن السودان على حكم محكمة أدنى درجة في 2015 منح التعويضات للبحارة.
ويتركز النزاع حول دفوع السودان بأنه لم يتم إخطاره بشكل صحيح بالدعوى القضائية عندما تم تسليم المطالبات لسفارته في واشنطن في عام 2010 وليس إلى وزير الشؤون الخارجية في العاصمة

الخرطوم بموجب القانون الأمريكي والدولي.
واتفقت حكومة الرئيس دونالد ترامب مع السودان قائلة إن القضية يمكن أن تؤثر على كيفية معاملة المحاكم الأجنبية للحكومة الأمريكية نظرا لأن الولايات المتحدة ترفض الإخطارات القضائية التي تسلم إلى سفاراتها.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا