>

الأكراد يلمحون لإمكانية قطع المياه عن وسط وجنوب العراق

نهر الزاب

الأكراد يلمحون لإمكانية قطع المياه عن وسط وجنوب العراق

أربيل
حذّر وزير الزراعة والموارد المائية في الإقليم الكردي بالعراق، عبد الستّار مجيد، من أن الإقليم سيضطر لقطع تدفق المياه عن مناطق وسط وجنوبي العراق؛ في حال استمرت إيران بقطع مياه نهر "الزاب الصغير" عن الإقليم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مجيد، اليوم الأحد، في مدينة أربيل بالإقليم، حول قطع إيران المفاجئ لمياه نهر "الزاب الصغير" عن الإقليم منذ أسبوع، والذي ينبع من شمال غربي إيران ويدخل الأراضي العراقية من محافظة السليمانية.

وأوضح الوزير أن قطع مياه النهر، أثر بشكل سلبي على حياة قضاء "قلعة دزه" في السليمانية وعدد كبير من الأشخاص في مناطق مجاورة.

وأضاف أن "سد دوكان"، الذي يؤمن 60 بالمئة من مصادر مياهه من نهر "الزاب الصغير"، يواجه خطراً جديّاً.

وأشار إلى أن انعكاسات قطع إيران لمياه النهر بدأت تظهر على مدينة "كركوك" أيضا.

وقال مجيد، إنه "في حال استمرار الوضع الحالي فإن إدارة الإقليم ستتخذ خطوات بهذا الاتجاه. لا يمكننا ترك شعبنا دون ماء؛ ولهذا ينبغي أن نحافظ على المياه القادمة من الأراضي الإيرانية، وقطعها (عن مناطق وسط وجنوبي العراق) من أجل تلبية احتياجاتنا، فلا يوجد لدينا خيار آخر".

وتابع: "لسنا متحمسين لقطع المياه، ولكننا مجبرون على فعل ذلك من أجل تلبية حاجتنا".

وذكر مجيد أن الحكومة المركزية في بغداد ستكون المتضرر الأكبر حال استمرار قطع مياه "الزاب الصغير".

ومضى قائلاً: "الجانب السيئ في الأمر أن قطع المياه جاء في عيد الفطر، وهذا تصرف لا يليق بالمسلمين".

ولفت الوزير إلى أن الإقليم نقل قلقه من قطع المياه لطهران.

والأحد الماضي، أعلن مسؤولون في الإقليم الكردي، قطع إيران مياه "الزاب الصغير"، دون سابق إنذار، في حين تقول وسائل إعلام إيرانية إن السلطات قطعت المياه من أجل امتلاء سد يتم تشييده في مدينة سردشت منذ 10 أعوام.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا