>

الأسد يعتقل كبار ضباطه وأنباء عن عمليات تطهير

الأسد يعتقل كبار ضباطه وأنباء عن عمليات تطهير

دمشق: الوكالات

جددت قوات النظام السوري عمليتها العسكرية في بادية السويداء الشمالية الشرقية، فيما كشف مصدر برلماني سوري، عن قيام نظام الأسد، باعتقال عدد كبير من الضباط العاملين في قواته، وإيداعهم السجن.
وقال النائب في البرلمان ، نبيل صالح، في منشور له على حسابه بـ»فيسبوك»، إنه تم اعتقال «عدد كبير جداً من الضباط» وإيداعهم السجن، منذ 8 أشهر.
وأضاف أن الجهات الأمنية للنظام، أودعت الضباط المعتقلين، في سجن (صيدنايا) في ريف دمشق، لافتا إلى أن هؤلاء الضباط معتقلون بتهم «لم تثبت إدانتهم بها بعد».
وذكر مراقبون أنه لم يعرف إذا ما كان اعتقال هذا العدد الكبير من الضباط وصف الضباط، مرتبطا بما أشيع عن عمليات «تطهير» وإبعاد لضباط قريبين من طهران، خاصة في ظل التجاذب الحاصل في سورية، ما بين ولاء العسكريين للجيش الروسي وآخر للجيش الإيراني.
وكان المرصد السوري قد أعلن أن قوات النظام استأنفت عمليتها العسكرية في بادية السويداء الشمالية الشرقية ضد تنظيم داعش، بعد تعثر عملية الإفراج عن المتبقين من المحتجزين البالغ عددهم 21، هم 14 طفلاً و7 مواطنات، لا يزالون محتجزين منذ الـ25 من يوليو الماضي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا