>

اكتشاف كوكب جديد ربما يحتوي على مخلوقات غريبة وحياة غامضة

اكتشاف كوكب جديد ربما يحتوي على مخلوقات غريبة وحياة غامضة


اكتشف العلماء كوكبا خارج المجموعة الشمسية يفوق حجمه كوكب المشتري الذي هو أكبر كواكب النظام الشمسي بنحو 13 مرة، فيما وضعوا احتمالاً أن يكون ثمة حياة ومخلوقات غريبة ومختلفة في ذلك الكوكب الجديد.

واكتشف الباحثون من مؤسسة ساو باولو للأبحاث الكوكب الغامض، باستخدام تلسكوب كبلر الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”.

وقال ليوناردو أندرادي دي ألميدا الذي قاد الدراسة: “لقد نجحنا في الحصول على أدلة قوية إلى حد كبير على وجود كوكب عملاق خارج المجموعة الشمسية في نظام نجمي ثنائي متطور. وهذا هو أول تأكيد على وجود كوكب خارج المجموعة الشمسية في نظام من هذا النوع”.

ويعد الكوكب العملاق جزءا من نظام ثنائي يسمى “KIC10544976” له نجمان أحدهما “حي” والآخر “ميت” حسب ما ذكرت جريدة “دايلي ميرور” البريطانية في تقرير لها.

وفي حين أن العلماء متأكدون تماما من أن الكوكب موجود هناك إلا أن كيفية تكوينه ما تزال غير واضحة.

وتشير إحدى النظريات إلى أنه تطور في الوقت نفسه الذي نشأ فيه النجمان قبل مليارات السنين، بينما تقول النظرية الأخرى إنه تشكل من الغاز المنبعث من النجم الميت عند احتضاره.

ويأمل الفريق الآن في الاطلاع على المزيد من البيانات من التلسكوبات الأخرى لفهم ما إذا كانت أي من هذه النظريات صحيحة.

وأضاف ألميدا: “نتحقق من 20 نظاما يمكن أن تظهر فيها الأجسام الخارجية آثار الجاذبية ومعظمها يمكن ملاحظتها فقط من نصف الكرة الجنوبي”.

وتابع: “سيمكننا تلسكوب (Giant Magellan) من اكتشاف هذه الأجسام مباشرة والحصول على إجابات مهمة عن تكوين وتطور هذه البيئات الغريبة، وكذلك إمكانية الحياة هناك”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا