>

اعتقال 3 مغاربة في اعتدائي إسبانيا والمشتبه بهم كانوا يعدون لهجوم أكبر

اعتقال 3 مغاربة في اعتدائي إسبانيا والمشتبه بهم كانوا يعدون لهجوم أكبر


“وكالات” : قالت شرطة اسبانيا الجمعة أن المشتبه بهم في اعتداءي برشلونة وكمبريلس كانوا يعدون لاعتداء أكبر ولكن مخططهم احبط فاضطروا للتحرك بسرعة.

وقال المسؤول في شرطة كاتالونيا جوزيب لويس ترابيرو “كانوا يخططون لارتكاب اعتداء أو أكثر في برشلونة وتفجير في الكنار ولكنهم عدلوا عن ذلك عندما لم يعثروا على المواد التي يحتاجونها لتنفيذ اعتداءات على نطاق أوسع″، مشيرا إلى تفجير في منزل في مدينة الكنار مساء الأربعاء قالت الشرطة أنه أوقع قتيلا ونجم عن محاولة صنع عبوة ناسفة.

وكانت الشرطة أشارت إلى أن الهجومين العنيفين جرى التخطيط لهما منذ فترة من قبل أشخاص في بلدة ألكانار.

وقال قائد شرطة الإقليم خلال مؤتمر صحفي إن ثلاثة من الأشخاص الذين اعتقلوا حتى الآن فيما يتصل بالهجوم مغاربة بينما الرابع إسباني. وليس لأي منهم سجل في ممارسة أنشطة مرتبطة بالإرهاب. وتتراوح أعمارهم بين 21 و 34.

وذكرت الشرطة أنها لم تتعرف بعد على سائق السيارة الفان الذي دهس الحشود في وسط برشلونة ثم لاذ بالفرار على قدميه.

وأشار قائد الشرطة إلى أنه من المحتمل أن يكون هذا الرجل بين خمسة مشتبه بهم قتلوا بالرصاص في بلدة كامبريلس السياحية في وقت سابق اليوم لكن لم يتأكد شيء حتى الآن.

وقتلت الشرطة بالرصاص خمسة مهاجمين محتملين بعد مواجهة في وقت سابق اليوم في كامبريلس وهي بلدة تقع جنوبي برشلونة.

من جانبها ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، الجمعة، إن منفذي الهجمات الإرهابية، في برشلونة وبلدة كامبريلس القريبة، من نفس الخلية الإرهابية على ما يبدو.

ونقلت صحيفة (إلبايس) عن محققي الشرطة القول إن الخلية مكونة من 12 شخصا، خمسة منهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في كامبريلس، واربعة منهم محتجزون حاليا لدى الشرطة وثلاثة منهم، مازالوا طلقاء.

وفي الساعات الأولى من صباح الجمعة، حاول خمسة رجال تنفيذ هجوم إرهابي في بلدة كامبريلس الساحلية، مماثلا للهجوم الذي وقع في وسط برشلونة قبل ساعات، مخلفا 13 قتيلا و أكثر من 100 جريح.

وتقع كامبريلس على بعد مئة كيلومتر تقريبا جنوب برشلونة في منطقة تاراخونا.

ارتفاع الحصيلة

في السياق، أعلنت الإدارة العامة للدفاع المدني في كاتالونيا الجمعة ارتفاع حصيلة ضحايا الاعتداء الذي وقع في برشلونة مساء الخميس إلى 14 قتيلا.

وكتبت الهيئة على تويتر “أمر مهم. توفيت للتو امرأة اصيبت بجروح خطيرة ونقلت الى مستشفى خوان الثالث والعشرين. ارتفعت حصيلة اعتداءي برشلونة وكامبرلس إلى 14″ قتيلا، ولا تشمل الحصيلة “الارهابيين” الخمسة الذين قتلتهم الشرطة في كامبريلس.

وألقت الشرطة الإسبانية القبض على شخص ثالث يشتبه في تورطه في هجوم الدهس الإرهابي ببرشلونة.

وقالت الشرطة الجمعة إنه تم القبض على المشتبه به في مدينة ريبول، على بعد مئة كيلومتر من برشلونة.

ولم يتضح بعد ما إذا المعتقل الثالث هو سائق المركبة (الفان)، الذي نفذ هجوم الدهس في برشلونة الخميس، وقتل 13 شخصا على الأقل وأصاب نحو مئة آخرين.

وكانت السلطات الإسبانية ألقت القبض في وقت سابق على اثنين آخرين مشتبه بهما.

وأعلنت الشرطة الخميس أن هناك صلات بين هجوم برشلونة والاعتقال في مدينة ريبول بإقليم جيرونا.

وذكرت تقارير إعلامية إسبانية نقلا عن وزارة الداخلية في إقليم كاتالونيا أن الأحزمة الناسفة التي كان يرتديها المشتبه في صلتهم بالإرهاب الذين قتلوا برصاص قوات الأمن في بلدة كامبريلس كانت مزيفة.

وكانت قوات الأمن في البلدة التي تبعد 100 كيلومتر عن برشلونة قتلت ليلة الخميس/الجمعة خمسة أفراد للاشتباه في صلتهم بالإرهاب.

وبحسب بيانات السلطات في إقليم كاتالونيا، فإن ستة مدنيين وشرطيا واحدا أصيبوا في هجوم كامبريلس. وترجح السلطات أنه ذو صلة بهجوم الدهس الذي وقع في برشلونة الخميس.

ومن جانب آخر، جرح 26 فرنسيا بينهم 11 اصاباتهم خطيرة في الاعتداء الذي ضرب قلب برشلونة وتبناه تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش)، حسبما اعلن الجمعة وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريان في بيان.

وتحدث وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب لاذاعة “ار تي ال” من جهته عن “عدد اكبر من المصابين بجروح خطيرة قد يصل إلى نحو 17″.

وعبر لودريان عن “حزنه العميق” واعلن انه سيتوجه نهار الجمعة إلى برشلونة “ليزور الضحايا الفرنسيين لهذا العمل الجبان وتأكيد دعم فرنسا للشعب والسلطات في اسبانيا”.

ضحايا الاعتداءين من 34 جنسية

من جهتها أصدرت وكالة الحماية المدنية في إقليم كاتالونيا الإسباني قائمة بأسماء الـ 34 دولة التي ينتمي إليها ضحايا هجمات الدهس الأخيرة في إسبانيا من قتلى ومصابين، وهي كما يلي:

ألمانيا والجزائر والأرجنتين وأستراليا والنمسا وبلجيكا والمغرب وكندا والصين وكولومبيا ورومانيا وفنزويلا وكوبا والإكوادور ومصر وإسبانيا والولايات المتحدة والفلبين وفرنسا وبريطانيا واليونان وهولندا وتايوان وهندوراس والمجر وأيرلندا وإيطاليا والكويت ومقدونيا وموريتانيا وباكستان وبيرو وجمهورية الدومينيكان وتركيا.

ولم يصدر بيان تفصيلي بأعداد القتلى والجرحى من كل دولة.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا