>

استنفار واسع للبحث عن مفقودي السيول في كارثة الأردن

استنفار واسع للبحث عن مفقودي السيول في كارثة الأردن

استنفر الأردن جهود البحث والإنقاذ، في الكارثة التي ضربت البلاد، إثر اجتياح سيول لمنطقة البحر الميت غربي المملكة، راح ضحيتها عشرات القتلى والمفقودين.

وداهمت سيول جارفة، مناطق عدة في البلاد، قتل إثرها 18 شخصا، فيما لم تتمكن السلطات من معرفة عدد المفقودين على وجه التحديد.

وفيما تجري عملية إنقاذ كبرى باستخدام طائرات هليكوبتر، وبمشاركة قوات من الجيش. طالبت السلطات السكان، بأخذ الحيطة والحذر، والإبلاغ عن المفقود في جميع المناطق.

ونقل التلفزيون الأردني، عن مسؤول في الدفاع المدني قوله، إن من المتوقع أن يرتفع عدد القتلى.

وأعلن في وقت سابق، عن حافلة تقل 37 تلميذا و7 مدرسين كانت في رحلة بالمنطقة عندما جرفتها السيول في واد.

وحسب مراسلنا، فإن عددا من سكان منطقة الأغوار قرب البحر الميت لا زالوا في عداد المفقودين بعد أن جرفتهم السيول، كما أعلن عن وجود سياح أجانب ضمن المفقودين.

واع : خالص العزاء لاهلنا في الاردن دعواتنا للباري عز وجل ان يرحم المتوفين ويشملهم بواسع رحمته ويلهم ذويهم واهاليهم والشعب الاردني الصبر والسلوان
نساله تعالى ان يحفظ الاردن ملكا وشعبا وان يجعل هذه الكارثة خاتمة الاحزان ويجنب المملكة الاردنية الهاشمية الكوارث
والمصائب ...اللهم امين



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا