>

استقرار حالة الرئيس البرازيلي بعد خضوعه لجراحة استغرقت 7 ساعات

سيتابع مهامه من المستشفى لمدة 10 أيام
استقرار حالة الرئيس البرازيلي بعد خضوعه لجراحة استغرقت 7 ساعات

ريو دي جانيرو - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )


أعلن المتحدث باسم الرئاسة البرازيلية أوتافيو سانتانا، اليوم الثلاثاء، أن حالة الرئيس المنتخب جاير بولسونارو "مستقرة سريريا" بعدما خضوعه لجراحة استغرقت سبع ساعات.

وأجريت الجراحة، أمس الإثنين؛ لإزالة كيس جرى تثبيته على القولون، بعدما تعرض بولسونارو لحادث طعن خلال تجمع انتخابي في سبتمبر.

وقال المتحدث باسم الرئاسة، في مؤتمر صحفي، إن الجراحة جرت في مستشفى «ألبرت أينشتاين» في ساو باولو دون مضاعفات ودون الحاجة الى نقل دم.

وذكرت صحيفة «أو جلوبو» البرازيلية، أن بولسونارو (63 عامًا)، سيبقى في المستشفى لمدة 10 أيام وسيتابع مهامه من هناك.. وسيتولى نائبه هاميلتون موراو مهام إدارة البلاد لمدة 48 ساعة.

وتعرض بولسونارو، لإصابات خطيرة في هجوم بسكين خلال اجتماع انتخابي في سبتمبر الماضي، وهو ما أجبره على الخضوع للعديد من العمليات الجراحية.

وأدى بولسونارو، وهو ضابط سابق في الجيش، اليمين الدستورية رئيسًا للبلاد في أول يناير 2019.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا