>

احلى التهاني للشعوب الايرانية ممثلة بالرئيسة مريم رجوي - سرمد عبد الكريم

احلى التهاني للشعوب الايرانية ممثلة بالرئيسة مريم رجوي
سرمد عبد الكريم

احتفلت الشعوب الايرانية بعيد راس السنة الايرانية الجديدة , لكن احتفال هذ العام له ميزه خاصة جدا , حيث تحتفل ايران كلها
وطليعته المجاهدة (مجاهدي خلق ) , التي انتقلت بالكامل الى البانيا , وافشلت قيادة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية مخططات
شيطان هذا الزمان (علي خامنئي) وزمرة المجرمين من ملالي قم طهران , بقتل وانهاء المناضلين الايرانيين المتواجدين
في معسكر الحرية قرب مطار بغداد الدولي .

ان انتقال المجاهدين الى البانيا بعد سلسلة من الجرائم التي ارتكبت بحقهم من قبل ميلشيات وعصابات قم وطهران , ادت الى
التحاق عدد كبير من المجاهدين مع اخوتهم شهداء الحرية في ايران وبهذا ارتفعت اعداد الشهداء لمئات الالاف من اعضاء منظمة
مجاهدي خلق , اللذين تقدموا الصفوف معبدين طريق الحرية والخلاص من حكم العبودية والاستعباد .

وهذه الجرائم قصفا وقتلا منذ ايام مدينة اشرف المجاهدة واجبار المجاهدين على ترك هذه المدينة الجميلة الني تم بناءها بعرق ودم
واموال المجاهدين حتى اصبحت , حاضرة متقدمة تعج بالمناضلين الاشرفيين , حيث تلقى ابناء هذه المنظمة اعدادا علميا وفنيا
عاليا جدا لتصبح هذه الشريحة , جاهزة جدا للدخول لايران وبناء دولة الحرية الجديدة في ايران فتتقدم هذه الطليعة الصفوف المليونية
الايرانية , لتعيد بناء حضارة ايرانية حرة متعاونة مع دول الجوار الاقليمي والعالم , بعيدا عن الطائفية والعرقية .
ولذلك طبق نظام ملالي طهران عن طريق اجهزته القمعية حرس و ميلشيات وبسيج وغيرها , خطة خبيثة لانهاء هذه الشريحة وحاصر
مدينة اشرف حصارا همجيا لم تشهده الكرة الارضية بتاريخها مثله .
ومارس ضغطا هائلا على المجاهدين بغية اخراجهم من مدينة اشرف الحصينة , التي فشل مجرمي قم وطهران من اختراق المدينة
بسيارت مفخخة لقتل المجاهدين كما كان يفعل بذبح العراقيين وارتكاب المجازر بكل مدن العراق .
فاصر نظام خامنئي الاجرامي وعن طريق وكيله نوري المالكي لنقل المجاهدين لمعسكر الحرية قرب مطار بغداد الدولي , المفتوح امام
جرائم بسيج وحرس وميلشيات خامنئ لتنفيذ الجرائم قتلا وتدميرا وقصفا , اضافة للحصار الاجرامي فضلا عن منع المجاهدين من اصطحاب
حاجاتهم ومعداتهم , فمنع المجرم عنهم حتى الادوية !!

لذلك هذه السنة الاحتفال مميز , ان قيادة المنظمة افشلت كل خطط دجال العصر خامنئي , ونقلت بامان 3000 مناضل ومناضلة هم طليعة ايران
المجاهدة , واليوم تستكمل هذه الشريحة برنامجها النضالي تدريبا واعدادا تمهيدا للدخول لايران لبناء ايران الجديدة الحرة المتعاونة .

فاقترنت اعياد نوروز هذه السنة بسلامة مجاهدي خلق , ولقاء بطلة المقاومة الايرانية فخامة الرئيسة مريم رجوي لاول مرة باعضاء المنظمة
في البانيا بعد حصار طويل , لتعلن للعالم اجمع ايران صارت جاهزة للتغيير السلمي الديمقراطي وابعاد المنطقة عن الحروب والازمات .

فكل التهاني للشعوب الايرانية الصديقة , وكل التهاني لمجاهدي خلق وقيادته المجاهدة
وكل التهاني للرئيسة مريم رجوي , ونقول للاخت الرئيسة باذن الله تحتفلين السنة المقبلة مع شعوب ايران في داخل ايران الحرة الجديدة ؟

كاتب و اعلامي عراقي
مدير وكالة الاخبار العراقية




شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا