>

اجتماع طارئ بالجامعة العربية لمناقشة التصعيد الإسرائيلي والقرار الأسترالي

فلسطين ستقدِّم توصيات حول الأحداث الأخيرة
اجتماع طارئ بالجامعة العربية لمناقشة التصعيد الإسرائيلي والقرار الأسترالي

القاهرة

وافقت الجامعة العربية، على طلب فلسطيني لعقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين؛ لبحث التصعيد الإسرائيلي ومناقشة القرار الإسرائيلي باعتبار القدس عاصمةً لإسرائيل.

ويهدف الاجتماع الذي لم يحدد موعده بعد، إلى "مناقشة التصعيد الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني والقيادة"، وفق المصدر ذاته.

ومن المقرر أن تقدم فلسطين مشروع قرار لمجلس الجامعة، يتضمن عددًا من التوصيات والاقتراحات حول "التصعيد الإسرائيلي الخطير الراهن"، و"الموقف المرتقب لرئيس البرازيل بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، و"الموقف الأسترالي الأخير"، بحسب "البيان".

وكانت أستراليا أعلنت أمس الأول الجمعة، على لسان رئيس وزرائها سكوت موريسون، أنّ "الحكومة قررت الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل".

وقال موريسون إنّ "سفارة أستراليا ستظل في تل أبيب حتى تتحقق تسوية سلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، مؤكدًا أنّ "بلاده تعترف أيضًا بتطلعات الفلسطينيين إلى إقامة دولة عاصمتها القدس الشرقية".

وعلّقت الخارجية الفلسطينية على الخطوة الأسترالية قائلةً إنّها "لا تتعارض مع المفهوم الإسرائيلي بأنّ القدس بشرقيها وغربيها هي إسرائيلية وموحدة تحت سيادتها، بينما هذه الصيغة مرفوضة فلسطينيًّا".

كما عبّرت الجامعة العربية عن انزعاجها من هذا القرار الأسترالي، وقال الأمين العام أحمد أبو الغيط، إنّ "هذا الإعلان يصطدم بالقانون الدولي وبالحقوق الثابتة للفلسطينيين".

يأتي ذلك بعد عام من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده بإسرائيل إلى القدس، في خطوة أثارت غضبًا فلسطينيًّا وعربيًّا.

كما أعلنت جواتيمالا وباراجواي نيتهما نقل سفارتيهما من تل أبيب إلى القدس في وقت سابق؛ لكن باراجواي غيّرت موقفها بعد تولي حكومة جديدة سدة الحكم.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا