>

اتهام ميليشيا بقتل شريف إسماعيل مسؤول أمن حيدر العبادي

قرب أحد مخارج سامراء..
اتهام ميليشيا بقتل شريف إسماعيل مسؤول أمن حيدر العبادي

تواصل الجهات المعنية في العراق تحقيقات عاجلة في حادث مقتل العميد شريف إسماعيل (آمر لواء 57 فرقة القوات الخاصة)، أثناء تأديته الواجب بعد إطلاق النار عليه من قبل عناصر غير منضبطة في "السيطرات" عند مدخل مدينة سامراء.

وكان "إسماعيل" يتولى أمن تحركات رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، وذلك بعد مواجهات إثر خلاف مع مقاتلين، بحسب ما أعلن مكتب رئاسة الحكومة العراقية.

وأمر "العبادي" بفتح تحقيق فوري، وتقدم العبادي بالتعزية لعائلة "البطل الذي شارك في العديد من معارك الشرف ضد الدواعش وكان مثالًا للبطولة والتضحية"، بحسب بيان رسمي.

وأعلن مسؤول في جهاز الاستخبارات في سامراء بشمال بغداد، أن العميد شريف إسماعيل كان متوجهًا من بغداد إلى محافظة نينوى، عشية زيارة محتملة لرئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأشار المسؤول طالبًا عدم كشف هويته، إلى حصول "مشادات كلامية مع المنتسبين لسرايا السلام"، وهو تنظيم مسلح تابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر.

وأكمل الموكب طريقه، وحين وصوله إلى أحد مخارج سامراء، على بعد نحو مئة كيلو متر من بغداد "حصلت مواجهات بين سرايا السلام والمرافقين للعميد".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا