>

اتهام شخصين في الولايات المتحدة بالتجسس لصالح ايران ومراقبة المنشأت الإسرائيلية واليهودية

اتهام شخصين في الولايات المتحدة بالتجسس لصالح ايران ومراقبة المنشأت الإسرائيلية واليهودية


واشنطن :

قالت وزارة العدل الامريكية أنها وجهت الاتهام لرجلين إيرانيين، أمس الاثنين، بتهمة التجسس في الولايات المتحدة لحساب الحكومة الايرانية.

وتتضمن الاتهامات الموجهة الى أحمد رضا محمدى دوستار( 38 عاما)، ومجيد غورباني( 59 عاما) تهمة القيام بمراقبة المنشأت الاسرائيلية واليهودية في الولايات المتحدة، وجمع معلومات عن مواطنيين امريكيين، اعضاء في منظمة مجاهدى خلق، وهي منظمة سياسية ايرانية تدعو الى الاطاحة بحكومة البلاد.

وتم القبض على الرجلين في 9 أغسطس/ اب ولكن الاتهامات الرسمية لهما بالتجسس صدرت، مساء الاثنين، من وزارة العدل.

وقال مايكل ماكغريتى، المدير التنفيذى بالنيابة لمكتب التحقيقات الفيدرالي، ان هذا النشاط المزعوم يدل على استمرار الاهتمام باستهداف الولايات المتحدة، اضافة الى استهداف جماعات لمعارضة المحتملة الموجودة في أمريكا.

واضاف ان دوستار قام بتصوير( روهر شاباد هاوس)، وهو مرفق يهودى يقع في شيكاغو كجزء من جهد أوسع لجمع معلومات عن الافراد الذين يعتبرون أعداء للحكومة الايرانية .

وزعم بيان لوزارة العدل ان غورباني قد شارك في مسيرة لمنظمة مجاهدى خلق في مدينة نيويورك في سبتمبر/ ايلول 2017 حيث صور المشاركين الذين حددهم في ملاحظات مكتوبة بخط اليد.

وادعت الحكومة الامريكية ان غورباني قام بتصوير الحاضرين في أحد الاحداث التابعة لمنظمة مجاهدى خلق في واشنطن العاصمة في مايو/ ايار، وأنه ناقش مع دوستاركيفية جمع المعلومات في هذا الحدث.

وجاءت الاعتقالات في وقت تتصاعد فيه التوترات بين الولايات المتحدة وايران بعد ان انسحب الرئيس الامريكي، دونالد ترامب، من الصفقة النووية الايرانية في وقت سابق من هذا العام مما ادى الى تجدد العداء بين البلدين.

وأعلن وزير الخارجية الامريكي، مايك بومبيو، الاسبوع الماضي، عن انشاء مجموعة عمل ايران لتنسيق السياسة الخارجية تجاه طهران.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا