>

إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان الحرس الثوري الإيراني وتجري مناورات قرب الحدود

إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان الحرس الثوري الإيراني وتجري مناورات قرب الحدود

وكالات: أعلن المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي الأحد، أنه بناء على طلب الحكومة العراقية تم ايقاف جميع الرحلات الجوية نحو مطاري السليمانية واربيل، ووقف عبور الطائرات القادمة من اقليم كردستان العراق عبر الأجواء الإيرانية.

وأفادت وكالة “تسنيم” للأنباء الإيرانية اليوم، بأن كيوان خسروي أشار الى انعقاد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي الايراني صباح اليوم، لدراسة طلب الحكومة المركزية حول إغلاق الحدود الإيرانية مع الإقليم.

وقال إنه “نظراً الى عدم نجاح المساعي السياسية لإيران وإصرار المسؤولين في إقليم كردستان العراق على إجراء الاستفتاء ، تم إغلاق الحدود الجوية الايرانية أمام الرحلات التي تنطلق من إقليم كردستان العراق وذلك بناء على طلب الحكومة العراقية في بغداد”.

وأضاف أنه “بناء على ذلك القرار، قد توقفت جميع الرحلات الايرانية نحو مطارات إقليم كردستان العراق ايضاً”.

ونوه خسروي الى أن القرارات المتسرعة لبعض المسؤولين في إقليم كردستان العراق ستقيد قدرة التأثير والحوار البناء للكرد في سيادة العراق، وستجعل أمن الاكراد والعراق والمنطقة يواجه تحديات جدية أيضاً.

من جهة أخرى أعلن الحرس الثوري الإيراني أن قواته البرية أجرت، مناورات عسكرية بالقرب من حدود الإقليم الكردي شمالي العراق.

وقال الحرس في بيان له إن المناورات تحمل اسم “محرم”.

وأوضح أن المناورات جرت في محافظتي “كردستان” و”أذربيجان الغربية” داخل الأراضي الإيرانية.

ولفت البيان إلى مشاركة وحدات عسكرية ومدرعات ومدافع في المناورات فضلًا عن مروحيات ومقاتلات.

وأضاف “نظرًا إلى عدم نجاح المساعي السياسية الخيرة لإيران وإصرار المسؤولين في الإقليم الكردي على إجراء الاستفتاء، تم إغلاق الحدود الجوية الإيرانية معه، وذلك بناء على طلب الحكومة العراقية في بغداد”.

كما قصفت وحدات من المدفعية الإيرانية، اليوم أيضا، مناطق الغابات الحدودية التابعة للإقليم الكردي شمالي العراق.

وبحسب بيان نُشر على موقع حزب “الاتحاد الوطني الكردستاني”، فإنّ “القصف الإيراني تركّز على عدة قرى تابعة لمنطقتي باليكايتي وحاجي عميران الحدوديتين”.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا