>

إيران تطمح لمزيد من النفط الإماراتي.. وتسعى لضم جزيرتين جدد

إيران تطمح لمزيد من النفط الإماراتي.. وتسعى لضم جزيرتين جدد

بين الحين والآخر، تواصل إيران استفزاز الإمارات من خلال تصريحات لمسؤولين لديها، ولعلّ آخرها هو ما قاله عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، مسعود جودرزي، بأن بلاده تعد الوثائق اللازمة للمطالبة بجزيرتي “آريانا” و”زركوه” التابعتين للإمارات.

وكان مجلس الشورى الإيراني قد كلف وزارة الخارجية بتحضير مستندات مزعومة للمطالبة أمام المحاكم الدولية بجزيرتي “آريانا” و”زركوه”، في خطوة إيرانية تهدف للتغطية على احتلالها للجزر الثلاث طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبو موسى.

كما قال عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية بالمجلس الإسلامي “مسعود غودرزي”، لوكالة أنباء “ميزان” الإيرانية: “إننا وجدنا وثائق غير قابلة للتشكيك تثبت تملك إيران لهاتين الجزيرتين من الإمارات، وسنقدم شكوى قضائية دولية عبر وزارة الخارجية لاسترجاعهما قانونيًا”.

وتتبع جزيرة “زركوه” إمارة أبوظبي وتبعد عن مركزها نحو 140 كم، وكانت سابقاً أحد المواقع المهمة لمغاصات اللؤلؤ.
الرد الإمارتي

وتعليقا على التصريحات الايرانية، وصف أنور بن محمد قرقاش -وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، تلك الخطوة بـ”المضحكة”، مشيرا إلى أن “طبيعة السياسة التوسعية الإيرانية في المنطقة أساس التوتر في الخليج العربي”.

وقال قرقاش، في سلسلة تغريدات على “تويتر”، الجمعة: “ادعاءات أعضاء في الشورى الإيراني حول جزر إماراتية مضحك، وجزء من سياسة الهروب للأمام، وغياب المصداقية وتبادل الأدوار، إذا لم تستحِ فقل ما تشاء”.



شارك اصدقائك


التعليقات (0)

اترك تعليقك

اقرأ أيضا