>

إندبندنت تكشف خيارات ماي لتمرير بريكست

أوروبا ترفض مزيدًا من التفاوض
إندبندنت تكشف خيارات ماي لتمرير بريكست

كشفت "أندريا ليدسوم" النقاب عن مطالب تيريزا ماي في محادثاتها الطارئة مع الاتحاد الأوروبي لإنقاذ صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، موضحة أن لديها الكثير من الخيارات.

وبحسب تقرير لصحيفة "إندبندنت" البريطانية ـ تمت ترجمته ـ فإن أندريا ليدسوم، زعيمة مجلس العموم، قالت إن رئيسة الوزراء ستسعى إلى، إضافة لاتفاق الانسحاب، ما يمنح أعضاء البرلمان سلطة الدخول إلى الحدود الإيرلندية أو الانسحاب منها.

وأشارت "ليدسوم" إلى أن التغيير سيكون ملزمًا قانونًا، على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي يستبعد إجراء تغييرات قانونية، ولا ترفض الحكومة القول إن "ماي" قد تقدم مثل هذا الطلب.

وكانت "ليدسوم شنت هجوما غير عادي على جون بيركو، رئيس مجلس العموم ، متهمة إياه بالتحيز ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ودعت إلى إطاحته.

في غضون ذلك، كثفت نيكولا ستورجين، رئيسة وزراء اسكتلندا، الضغوط على جيريمي كوربين لتسريع حركة عدم الثقة في الحكومة، في أعقاب قرار إرجاء التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وألغي اجتماع مجلس الوزراء العادي، اليوم الثلاثاء؛ حيث توجهت "ماي" إلى لاهاي وبرلين وبروكسل للتوسل لزعماء الاتحاد الأوروبي لمزيد من التنازلات لتخفيف آلام الصفقة في المملكة المتحدة.

ومع ذلك، أطاح جان كلود يونكر، رئيس المفوضية الأوروبية، بأي أمل في النجاح، بقوله إن الاتحاد الأوروبي لن يقدم سوى مزيد من الوضوح دون تغيير الاتفاقية.

وقال أمام البرلمان الأوروبي: "إن الصفقة التي حققناها هي أفضل صفقة ممكنة، وهي الصفقة الوحيدة الممكنة، وبالتالي لا يوجد مجال للتفاوض من جديد".



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا