>

إقليم كردستان يستعد للانفصال ويتجاهل اعتراض بغداد

إقليم كردستان يستعد للانفصال ويتجاهل اعتراض بغداد

مع بدء العد التنازلي لحلول موعد إجراء استفتاء في الخامس والعشرين من سبتمبر المقبل بإقليم كردستان، لبيان الرغبة الشعبية في إقامة الدولة الكردية والانفصال عن العراق، استعانت أربيل بشركات أميركية ونرويجية لهيكلة النظام الإداري وتشجيع القطاع الخاص والانفتاح على دول خارجية لتنفيذ المشاريع الاستثمارية، كما تم تشكيل إدارة الحملة الدعائية لإجراء الاستفتاء، وسط اعتراض أطراف عراقية على الإقدام على هذه الخطوة.
وقال القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني، آزادبرواري، إن الأحزاب الكردية متفقة على إجراء الاستفتاء، كما أن حكومة الإقليم أنجزت الخطوات الإدارية والفنية المتعلقة بإجرائه في الموعد المحدد، مضيفا أن زعيم حزبه رئيس الإقليم مسعود بارزاني، حصل على تطمينات دولية خلال زيارته الأخيرة إلى بلجيكا لدعم الاستفتاء واحترام خيار الشعب الكردي في تحقيق مصيره، فضلا عن استعداد أطراف محلية وإقليمية على قبول النتائج.
تقسيم العراق
مع إعلان الحكومة المركزية في بغداد، رفضها الاستفتاء بوصفه يمهد لتقسيم العراق وصدور مواقف من تركيا والولايات المتحدة وإيران تحذر من اللجوء لمثل هذا الخيار، قلل برواري من أهمية تلك الاعتراضات، مشيرا إلى أنها لن تثني الشعب الكردي عن تحقيق هدفه في تقرير المصير.
يأتي ذلك فيما اجتمعت الأحزاب الكردية في كركوك أمس لبحث مشاركة أبناء المدينة بالاستفتاء المرتقب ومطالبة الحكومة بالإسراع في تنفيذ عملية عسكرية لاستعادة قضاء الحويجة جنوبي غربي المحافظة، من سيطرة تنظيم داعش. وشدد المشاركون في الاجتماع عبر بيان على أهمية مشاركة أبناء القومية الكردية في المحافظة بعملية الاستفتاء مع الاستعداد لاحترام رغبة الأقليات والتركمان في الانضمام إلى الدولة الكردية.
ويواجه إقليم كردستان أزمة سياسية جراء اعتراض حركة تغيير على تمديد ولاية الرئيس مسعود بارزاني، وتبلغ مساحته نحو 40 ألف كيلو متر مربع وسكانه أربعة ملايين نسمة من القومية الكردية وبأديان متعددة.

إصلاح المنظومة الأمنية
نقلت وسائل إعلام عراقية أمس بيانا أصدره وزراء خارجية الاتحاد الأوربي عقب اجتماع عقد في بروكسل تضمن موافقتهم على إرسال بعثة أمنية استشارية إلى العراق من أجل مساعدة السلطات على إصلاح أجهزة الأمن، وذكر البيان أن «الخبراء الأوربيين سيزودون السلطات بالمشورة اللازمة في مجالات إصلاح الأجهزة الأمنية استجابة لطلب قدمه في وقت سابق رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي لبناء مؤسسات قادرة على ضمان الأمن والسلام، والوقاية من الأزمات في نطاق دولة القانون، ورصد كافة الأخطار التي تهدد الأمن القومي، ومنها مخاطر الإرهاب والفساد وانعدام الاستقرار السياسي والاستقطاب الطائفي والعرقي».

استعدادات الانفصال
01 إجراء استفتاء يوم 25 سبتمبر المقبل
02 الحصول على تطمينات دولية
03 الاستعانة بشركات أجنبية لهيكلة الإدارة
04 تشجيع المشاريع الاستثمارية



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا