>

إعفاء مسؤولين سودانيين من مناصبهم والحكومة تحل صندوق إعمار

ضمن مراجعة كاملة للمهام والاختصاصات بمؤسسات الدولة
إعفاء مسؤولين سودانيين من مناصبهم والحكومة تحل صندوق إعمار

الخرطوم - وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )

قررت الحكومة السودانية، حل صندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان, بعد ما يزيد عن عشرة أعوام من إنشائه؛ بهدف إعادة ما دمرته الحرب في ثلاث ولايات بشرق السودان، هي كسلا والبحر الأحمر والقضارف.

وأعلن رئيس الوزراء، محمد طاهر إيلا، الأحد، حل الصندوق، وأوكل للهيئة القومية للطرق والجسور مسؤولية الإشراف والمتابعة الفنية لمشروعات الطرق التي كان يتولاها الصندوق قبل حله, ولوزارة الموارد المائية والري والكهرباء مسؤولية التنفيذ والمتابعة والإشراف على مشروعات الكهرباء، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

وطالب القرار وزارة المالية بالاستمرار في تمويل مشروعات الصندوق وفق ما هو مخطط في ميزانية العام 2019.

وثارت حالة من الجدل الكبير حول صندوق تنمية وإعمار الشرق وجدوى المشروعات التي يقوم بها الصندوق، وتأثيرها على حياة المواطن في شرق السودان ونجاحه في إعمار المناطق المتضررة بالحرب، فضلًا عن مدى وفاء الحكومة في الخرطوم بالتزامها في تمويل الصندوق بمبلغ 600 مليون دولار.

وقال مكتب رئيس الوزراء السوداني، إن قرارًا بإعفاء ستة وكلاء وزارات وتعيين آخرين بديلًا عنهم, فضلًا عن إعفاء عدد من المدراء العامين بالمؤسسات والشركات الحكومية, جاء ضمن مراجعة كاملة للمهام والاختصاصات بمؤسسات وأجهزة الدولة, وللحد من الخسائر المتواصلة في تلك المؤسسات، بجانب رفع كفاءة العمل والالتزام بلوائح وقوانين الخدمة المدنية.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا