>

إطلاق النار بين قوات هندية وباكستانية في كشمير وسقوط قتيلين

الجارتان النوويتان خاضتا ثلاث حروب
إطلاق النار بين قوات هندية وباكستانية في كشمير وسقوط قتيلين

أعلن الجيش الباكستاني - اليوم الثلاثاء - مقتل شخصين على الأقل؛ جراء تبادل لإطلاق النار بين القوات الحدودية الباكستانية والهندية في منطقة كشمير المتنازع عليها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن إدارة العلاقات العامة بالجيش الباكستاني (الجناح الإعلامي بالجيش) أنَّ «القوات الهندية أطلقت النار دون مبرر في قطاع تشاكوتي على طول خط السيطرة، مستهدفة السكان المدنيين»، حسب قولها.

ولقي مدنيان حتفهما وأصيب أربعة آخرون في تبادل إطلاق النار عبر خط السيطرة، الذي يمثل الحدود الفعلية التي تقسم منطقة كشمير المتنازع عليها إلى قسمين، أحدهما تديره الهند، والآخر تديره باكستان.

وجاءت هذه الاشتباكات وسط جهود دولية لاستعادة الهدوء في المنطقة، وفق الوكالة.

وأعلنت الخارجية الباكستانية أنّ وزير الشؤون الخارجية شاه محمود قريشي بحث، أمس، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي السفير جون بولتون التدابير التي تتخذها بلاده لخفض التصعيد.

وكتب بولتون في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تحدثت مع وزير الخارجية الباكستاني قريشي لتشجيع اتخاذ خطوات جدية ضد جماعة جيش محمد، وغيرها من الجماعات الإرهابية التي تنطلق من باكستان. وقد أكد وزير الخارجية أن باكستان ستتعامل بحزم مع جميع الإرهابيين، وستواصل خطواتها لنزع فتيل التوتر مع الهند».

ووصل وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الثلاثاء، إلى إسلام آباد؛ لبحث استعادة السلام في المنطقة والوضع في أفغانستان، ومن المقرر أن يلتقي الوزير الألماني مع كبار المسؤولين الباكستانيين خلال الزيارة.

تجدر الإشارة إلى أن الجارتين النوويتين خاضتا ثلاث حروب، اثنتان منها؛ بسبب كشمير.

وكانت وزارة الدفاع الهندية قد أعلنت - السبت الماضي - إسقاط طائرة دون طيار باكستانية عبرت الحدود إلى داخل الهند في الساعة 19:30 بالتوقيت المحلي للهند.

وذكرت صحيفة «إنديان إكسبريس» الهندية أنّه بعد أسبوع من إسقاط طائرة دون طيار باكستانية عبرت الحدود عند ولاية جوجارات الهندية، تم الاشتباك مع طائرة باكستانية أخرى وأُسقطت في مدينة جانجاناجار بولاية راجاستان، السبت الماضي، وفقًا لبيان الجيش الهندي.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا