>

إضراب أصحاب المحلات والتجار في طهران واصفهان واعتقال عدد كبير من التجار و دعوة السيدة رجوي إلى دعم عام للمضربين والعمل الفوري لإطلاق سراح المعتقلين

إضراب أصحاب المحلات والتجار في طهران واصفهان واعتقال عدد كبير من التجار


دعوة السيدة رجوي إلى دعم عام للمضربين والعمل الفوري لإطلاق سراح المعتقلين


https://youtu.be/NkVCuIw_tZA

https://youtu.be/ANTmTzcBFis

https://youtu.be/TPYbfStFmHk



اصدر المجلس الوطنی للمقاومة‌ الإیرانیة‌ بیانیا حول « إضراب أصحاب المحلات والتجار في طهران واعتقال عدد كبير من التجار» اشار فیه الی « دعوة السيدة رجوي إلى دعم عام للمضربين والعمل الفوري لإطلاق سراح المعتقلين » فیما یلی نص البیان: بعد تجاوز سعر الدولار حدود 12000 تومان يوم الاثنين 30 يوليو، أضرب العديد من تجار السوق والكسبة في طهران ومختلف المدن احتجاجًا على الوضع الكارثي للاقتصاد في البلاد وتدمير ممتلكاتهم ورفضوا فتح محلاتهم الخاصة.

ففي طهران أضربت أسواق الصاغة، وبيع السجاد والحديد ومواد البناء ومجمع علاء الدين التجاري و«جهارسو» والمنتجين والتجار في سوق شهر ري وشوش وسوق منتجي وبائعي الأحذية في شارع15 خرداد وساحة توبخانه.

وكانت القوات القمعية، بما فيها قوى الأمن الداخلي والحرس والبلطجيين المرتدين ملابس مدنية منتشرة في المجمعات التجارية في البازار الكبير والساحات والشوارع المركزية في العاصمة طهران ومحيط بازار طهران وساحة شوش وشارع سيروس وساحة ونك وانقلاب وتقاطع ولي عصر ومناطق محلات الصيرفة مثل توبخانه وساحة فردوسي وتقاطع استانبول وشارع منوجهري خوفًا من اتساع نطاق الاحتجاجات. إنهم كانوا يهدّدون تجار السوق ويضغطون عليهم لفتح محلاتهم ورفض عدد من تجار البازار فتح محلاتهم كما اعتقل عدد من أصحاب محلات الصيرفة في شارع فردوسي ومنوجهري.

وفي مدينة تبريز، كان سوق أمير كبير للذهب والمجوهرات في إضراب. كما في جزيرة قشم ومدن كرج ورشت وبندر عباس وقزوين، وتاكستان كان معظم التجار في إضراب وأغلقوا محلاتهم.

وأما في مدينة مشهد، فقد أضرب البازاريون احتجاجًا على مضاعفة إيجار الغرف. وفي أصفهان أضرب سوق آليات السيارات منذ يوم الاحد 29 يوليو وتوقفوا عن العمل.

وحيّت السيدة مريم رجوي تجّار السوق المضربين في طهران والمدن الأخرى الذين يحتجون ضد السياسات المدمّرة والنهب النجومي والممنهج من قبل خامنئي وروحاني وقوات الحرس. داعية عموم المواطنين وخاصة الشباب الأبطال إلى دعم إضراب التجار. وطالبت المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية للإفراج عن المعتقلين.


إضراب وتظاهرات في أصفهان

کما اصدرالمجلس الوطنی للمقاومة‌ الإيرانیة‌بیانه المرقم 191 حول إضراب وتظاهرات فی اصفهان جاء فیه: منذ صباح يوم الثلاثاء 31 يوليو (تموز) بدأ سائقو الشاحنات ومجموعة كبيرة من المواطنين والشباب الأبطال في أصفهان في منطقة أمير كبير الصناعية (شابور الجديد) بالتظاهرة للاحتجاج على الغلاء المنفلت والانقطاع المكرر للتيار الكهربائي وسياسات النظام الإيراني اللاوطنية واللاإنسانية وانطلقوا في مسيرة نحو الشوارع الرئيسية. وأغلق تجار السوق في المنطقة أبواب محلاتهم وتوقفوا عن العمل. ويهتف المواطنون الضائقون ذرعًا بالتضخم والغلاء والفساد والقمع: «لا للغلاء»، «لا للبطالة»، «الموت للدكتاتور»، «أيها المواطن الشابوري الغيور المطلوب دعمك»، «أيها المواطن الإيراني الغيور، المطلوب دعمك»، «استقل أيها المسؤول غير اللائق». إنهم وبالإشارة إلى الوعود الجوفاء للنظام رددوا: «كل هذه الشعارات كذبة». وشارك رجال الصناعة في آصفهان في التظاهرة رافعين لافتة للاحتجاج على الغلاء والوضع المعيشي المتدهور.

وحضرت مجموعة كبيرة من القوات القمعية وحرس مكافحة الشغب في المشهد وانتشرت في شوارع مختلفة للمدينة لتفريق جمهور المتظاهرين والحيلولة دون توسيع نطاق التظاهرات.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا