>

إصابة المعتقل الأمريكي-الإيراني "نمازي" ونقله إلى مستشفى بطهران

يقضي عقوبة السجن لمدة 10 سنوات
إصابة المعتقل الأمريكي-الإيراني "نمازي" ونقله إلى مستشفى بطهران

طهران

تعرض معتقل إيراني مسن يحمل الجنسية الأمريكية لأزمة قلبية وارتفاع في ضغط الدم نُقل على إثرها إلى أحد مستشفيات العاصمة طهران.

جاء ذلك وفقًا لتقرير نشرته جمعية حقوق الإنسان في إيران على حسابها الرسمي بموقع التدوينات المصغرة "تويتر".

وبحسب التقرير، نقل "باقر نمازي" (81 عامًا) الاثنين الماضي، إلى أحد المستشفيات، لكن لسوء الرعاية الطبية وإهمال المسؤولين، عاد مجددًا إلى سجن إيفين سيئ السمعة، إلا أنه تعرض لأزمة قلبية فنقلته السلطات الأمنية إلى المستشفى مجددًا لمتابعة حالته الصحية.

و"نمازي" مواطن إيراني يحمل الجنسية الأمريكية، وهو من أبرز مسؤولي منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) السابقين.

وألقت السلطات الإيرانية القبض على الناشط المسن في فبراير عام 2016 بعد أن وجهت له هو وابنه "سيامك نمازي"، تهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة وحُكم عليهما بالسجن 10 سنوات.

وطالبت منظمة "اليونسيف" السلطات الإيرانية بالإفراج عن "نمازي" بعد أن أدانت الحكم عليه بالسجن، نافيةً أي تهم تجسس تتعلق به.

ومن جهتها، أدانت الولايات المتحدة على لسان المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة "نيكي هايلي" سجن نمازي، مطالبةً السلطات بالإفراج عنه وابنه، معتبرة سجنه انتهاكًا صريحًا لحقوق الإنسان من قبل النظام الإيراني.



شارك اصدقائك


اقرأ أيضا